المتواجدون الآن

انت الزائر رقم : 422035
يتصفح الموقع حاليا : 118

البحث

البحث

عرض المادة

طعن جماعة الاحباش في بعض اصحاب النبي صلى الله عليه وسلم

يتكلم الاحباش في بعض اصحاب النبي صلى الله عليه وسلم بما لا يليق [كما في صريح البيان للحبشي، ص 86-116]، ومن ذلك تصريهم بتفسيق معاوية رضي الله عنه وعن الصحابة اجمعين.

وهم بذلك يشابهون الرافضة قبحهم الله، والواجب على المسلمين، الامساك عما شجر بين الصحابة رضي الله عنهم وحفظ السنتهم، مع اعتقاد فضلهم، ومزية صحبتهم لرسول الله صلى الله عليه وسلم وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال: "لا تسبوا أصحابي، فلو ان احدكم انفق مثل احُد ذهبا ً ما بلغ مد احدهم ولا نصيفه" رواه البخاري ومسلم.

ويقول الله جل وعلا: " وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ " الحشر: 10.

وهذا الاعتقاد السليم نحو اصحاب النبي صلى الله عليه وسلم وهو اعتقاد اهل السنة والجماعة على مر القرون.

قال الامام ابو جعفر الطحاوي رحمه الله تعالى في بيان عقيدة اهل السنة والجماعة: "ونحب اصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا نفرط في حب احد منهم، ولا نتبرأ من احد منهم، ونبغض من يبغضهم، وبغير الخير يذكرهم، ولا نذكرهم الا بخير وحبهم دين وايمان واحسان، وبغضهم كفر ونفاق وطغيان".

وقال الامام ابن ابي زيد القيرواني رحمه الله تعالى في رسالته المشهورة، قال في سياق الاعتقادات الواجبة، وان خير القرون القرن الذي رأوا رسول الله صلى الله عليه وسلم وآمنوا به ثم الذي يلونهم، ثم الذين يلونهم، وافضل الصحابة الخلفاء الراشدون الهادون المهديون: ابو بكر ثم عمر ثم عثمان ثم علي رضي الله عنهم اجمعين وان لا يذكر احد من صحابة الرسول الا بأحسن ذكر والامساك عما شجر بينهم، وأنهم أحق الناس ان يلتمس لهم احسن المخارج، ويظن بهم احسن المذاهب.

  • الاربعاء PM 10:11
    2022-11-23
  • 816
Powered by: GateGold