المتواجدون الآن

انت الزائر رقم : 405299
يتصفح الموقع حاليا : 184

البحث

البحث

عرض المادة

هل كُتِبت اسفار الكتاب المقدس علي يد 40 قديس ؟

عمرو ممدوح ماضي

باحث في مقارنة الاديان

amrmadi1234@gmail.com

هل كُتِبت اسفار الكتاب المقدس علي يد 40 قديس ؟

الحمدالله رب العالمين والصلاة والسلام على رسوله الامين.

اما بعد:

من الاكاذيب التي يرددها المدافعون عن الكتاب المقدس ويروجون لها بين البسطاء هو ان الكتاب المقدس قد تم تأليفه بإرشاد من الروح القدس ودونه اربعون قديس علي مر مئات السنين ولكن هذه ليست الا دعوي كاذبه ومتهافته لا يوجد عليها دليل فأغلب اسفار الكتاب المقدس مجهولة الكاتب واعترف بذلك العديد من العلماء المسيحيين الاكادميين بمراجعة  كتاب (على عتبة الكتاب المقدس) للاب جورج سابا الفصل الأول (كتاب الإنسان ,نشأة الكتاب المقدس ) : "إلا أن هذا الكتاب

هو في الوقت نفسه كتاب بشري ,بل مجموعة كتب ,تركها لنا كتاب منهم المعروفون ومنهم المجهولون .

التوراه:

الشاهد الاول:

1- المرجع : كتاب (االعهد الجديد ,نظرة أرثوذكسية ) الصفحة 22 : "الكتب اليهودية والمسيحية المقدسة : "يؤلف الكتاب المقدس مكتبة كاملة من الأسفار المقدسة المكتوبة من فترة تمتد حوالي 1000 سنة من القرن العاشر قبل الميلاد إلى الأول بعده .وضعت الكتابات المختلفة بالعبرانية واليونانية ,وبعض الأجزاء بالآرامية,وفي الاغلب ألفها كتاب مجهولين عاشوا في ظروف تاريخية معينة "

المرجع الثاني:

 2- كتاب «تاريخ الكتاب المقدس» لمؤلفيه ستيفن ميلر و روبرت هوبر ، دار الثقافة ، صفحة 28 " فإن قصص أصول الإسرائليين ومعتقداتهم كانت على الأرجح مازالت متداولة شفاها في تلك الفترة التي تعد أعظم أيام مملكة إسرائيل ، وهذه القصص ستحفظ أخيرا في صورة مكتوبة في الأسفار الخمسة الأولى من الكتاب المقدس ، المعروفة بالأسفار الخمسة وظل الإعتقاد على مدى قرون أن موسى هو الذي كتب الأسفار الخمسة ، وكثيرا ما كان يشار إليها بإسم «أسفار موسى الخمسة» ، غير

أن العلماء اليوم يعتقدون ، أن الأسفار الخمسة لم يتم كتابتها إلا بعد زمن موسى بفترة طويلة ، وأنها عمل العديد من الكتبة

وهذه الفكرة ليست جديدة تماما ، فمنذ عصور مبكرة كان الظن أنه و إن كان موسى بالتأكيد الروح الملهم وراء هذه النصوص ،

إلا أنه لم يكتبها هو شخصيا "

المرجع الثالث:

 ترجمة الاباء الكاثوليك في مقدمه العهد العتيق ـ المجلد الاول ـمدخل إلى اسفار

الشريعة الخمسة ص403 "كثير من علامات التقدم تظهر في روايات هذا الكتاب وشرائعه مما حمل المفسرين من كاثوليك

وغيرهم على التنقيب عن اصل الاسفار الخمسة الاولى ،فما من عالم كاثوليك في عصرنا يعتقد ان موسى ذاته قد كتب

البانتاتيك منذ قصة الخلق الى قصة موته كما انه لا يكفي ان يقال ان موسى شرف على وضع النص الملهم الذي دونه كتبه

عديدون في غضون اربعين سنة بل يجب القول مع لجنه الكتاب المقدس البابوية (1948) انه يوجد ازدياد تدريجي في الشرائع

الموسوية سببه مناسبات العصور التالية الاجتماعية

والدينية تقدم يظهر في الروايات التاريخية"

سفر يشوع :

المرجع الاول:

 : كتاب «مدخل إلى الكتاب المقدس» (تحليل لأسفار العهدين القديم و

الجديد دار الثقافة صفحة 69 " يشوع هو بطل (سفر يشوع) أكثر مما هو كاتبه ، ولو أن التقليد والسفر نفسه ينسب إليهالكثير من مادته ، فبعض مادته صادر عن شاهد عيان إلا أن محرر آخر في عهد لاحق جمع مادته على النحو الذي هو عليه الآن "

المرجع الثاني:

ترجمة الاباء الكاثوليك ـ المجلد الاول ـ مقدمة سفر يشوع ص360 تقول عن سفر يشوع : "لقد رسمت هذه اللوحه

بخطوط كبيره وكثيرا ما جعلت مثاليه كما نتحقق من سفر القضاة ، ولا يمكن في الواقع ان نشكل هذه الاقامه في ارض كنعان

فتحا سريعا وسهلا للبلاد بأسرها ، (لكن المؤلف المقدس الذي

  • السبت PM 11:18
    2024-02-10
  • 134
Powered by: GateGold