المتواجدون الآن

انت الزائر رقم : 422036
يتصفح الموقع حاليا : 114

البحث

البحث

عرض المادة

عقيدة جماعة الاحباش في القرآن

يعتقد الأحباش أن القرآن الكريم ليس كلام الله حقيقة)، وهذه عقيدة فاسدة باطلة، إذ من المعلوم بنص القرآن والسنة وإجماع المسلمين أن الله تعالى يتكلم متى شاء كيف شاء على ما يليق بكماله وجلاله سبحانه، وأن القرآن الكريم كلام الله تعالى حقيقة : حروفه ومعانيه، كما قال الله تعالى : ﴿ وَإِنْ أَحَدٌ مِّنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلَمَ اللَّهِ ﴾ [ التوبة : ٦]، وقال سبحانه: ﴿ وَكَلَّمَ اللَّهُ مُوسَى تَكْلِيمًا ) النساء : ١٦٤]، وقال جل وعلا: وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ صِدْنا وَعَدْلاً ) ( الأنعام : ١١٥ ]، وقال سبحانه : ( وَقَدْ كَانَ فَرِيقٌ مِنْهُمْ يَسْمَعُونَ كَلَمَ اللَّهِ ثُمَّ يُحَرِّفُونَهُ مِنْ بَعْدِ مَا عَقَلُوهُ وَهُمْ يَعْلَمُونَ ﴾ [البقرة : ٧٥]، وقال جل جلاله : ( يُرِيدُونَ أَن يُبَدِّلُوا كَلَامَ اللَّهِ قُل لَّن تَتَّبِعُونَا كذلكم قال الله من قبل ) الفتح: 15، والايات في هذا المعنى كثيرة معلومة.

وتواتر عن السلف الصالح اثبات هذه العقيدة كما جاءت بذلك نصوص الكتاب والسنة، ولله الحمد والمنة.

------------------------------

(1) كما في : [ إظهار العقيدة السنية بشرح العقيدة الطحاوية ] تأليف : عبدالله الحبشي، ص ٥٨ وما بعدها

  • الاربعاء PM 10:08
    2022-11-23
  • 886
Powered by: GateGold