المتواجدون الآن

انت الزائر رقم : 426790
يتصفح الموقع حاليا : 236

البحث

البحث

عرض المادة

المعينون من أهل الجنة والنار

الشهادة بالجنة أو النار

الشهادة بالجنة أو بالنار ليس للعقل فيها مدخل فهي موقوفة على الشرع، فمن شهد له الشارع بذلك شهدنا له، ومن لا فلا، لكننا نرجو للمحسن، ونخاف على المسيء.

وتنقسم الشهادة بالجنة أو بالنار إلى قسمين:

 1-عامة

2-خاصة.

فالعامة هي المعلقة بالوصف مثل أن نشهد لكل مؤمن بأنه في الجنة أو لكل كافر بأنه في النار أو نحو ذلك من الأوصاف التي جعلها الشارع سبباً لدخول الجنة أو النار.

والخاصة هي المعلقة بشخص مثل أن نشهد لشخص معين بأنه في الجنة، أو لشخص معين بأنه في النار فلا نعين إلا ما عينه الله أو رسوله.

 

المعينون من أهل الجنة

المعينون من أهل الجنة كثيرون ومنهم: العشرة المبشرون بالجنة وخصوا بهذا الوصف لأن النبي، صلى الله عليه وسلم ، جمعهم في حديث واحد فقال:

 "أبو بكر في الجنة، وعمر في الجنة، وعثمان في الجنة، وعلي في الجنة، وطلحة في الجنة، والزبير في الجنة، وعبد الرحمن بن عوف في الجنة، وسعد بن أبي وقاص في الجنة، وسعيد بن زيد في الجنة، وأبو عبيدة بن الجراح في الجنة".

 رواه الترمذي وصححه الألباني.

وقد سبق الكلام على الخلفاء الأربعة وأما الباقون فجمعوا في هذا البيت:

سعيد وسعد وابن عوف وطلحة                  وعامر فهر والزبير الممدح

فطلحة هو ابن عبيد الله من بني يتم بن مرة أحد الثمانية السابقين إلى الإسلام قتل يوم الجمل في جمادى الآخرة سنة 36هـ عن 64سنة.

والزبير هو ابن العوام من بني قصي بن كلاب ابن عمة رسول الله، صلى الله عليه وسلم ، انصرف يوم الجمل عن قتال علي فلقيه ابن جرموز فقتله في جمادى الأولى سنة 36هـ عن 67سنة.

وعبد الرحمن بن عوف من بني زهرة بن كلاب توفي سنة 32هـ عن 72سنة ودفن بالبقيع.

وسعد بن أبي وقاص هو ابن مالك من بني عبد مناف بن زهرة أول من رمى بسهم في سبيل الله، مات في قصره بالعقيق على عشرة أميال من المدينة ودفن بالبقيع سنة 55هـ عن 82سنة.

وسعيد بن زيد هو ابن زيد بن عمرو بن نفيل العدوي كان من السابقين إلى الإسلام، توفي بالعقيق ودفن بالمدينة سنة 51هـ عن بضع وسبعين سنة.

وأبو عبيدة هو عامر بن عبدالله بن الجراح من بني فهر، من السابقين إلى الإسلام توفي في الأردن في طاعون عمواس سنة 18هـ عن 58سنة.

وممن شهد له النبي، صلى الله عليه وسلم ، بالجنة الحسن، والحسين، وثابت بن قيس.

قال النبي، صلى الله عليه وسلم:

 "الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة".

 رواه الترمذي، وقال :حسن صحيح.

قال صلى الله عليه وسلم ، في ثابت بن قيس:

 "إنك لست من أهل النار، ولكنك من أهل الجنة".

 رواه البخاري.

فالحسن سبط رسول الله، صلى الله عليه وسلم ، وريحانته وهو أمير المؤمنين ابن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ولد في 15 رمضان سنة 3هـ ومات في المدينة ودفن في البقيع في ربيع الأول سنة 50هـ.

والحسين سبط رسول الله، صلى الله عليه وسلم ، وريحانته وهو ابن علي بن أبي طالب رضي الله عنه ولد في شعبان سنة 4هـ وقتل في كربلاء في 10 محرم سنة 61هـ.

وثابت وهو ابن قيس بن شماس الأنصاري الخزرجي خطيب الأنصار قتل شهيداً يوم اليمامة سنة 11هـ في آخرها، أو أول سنة 12هـ.

 

المعينون من أهل النار في الكتاب والسنة

من المعينين بالقرآن: أبو لهب عبد العزى بن عبدالمطلب عم النبي، صلى الله عليه وسلم ، وامرأته أم جميل أروى بنت حرب بن أمية أخت أبي سفيان لقوله تعالى:

 ]تبت يدا أبي لهب وتب[(1) إلى آخر السورة.

ومن المعينين بالسنة: أبو طالب عبد مناف بن عبد المطلب لقول النبي، صلى الله عليه وسلم:

"أهون أهل النار عذاباً أبو طالب وهو منتعل نعلين يغلي منهما دماغه".

 رواه البخاري.

ومنهم عمرو بن عامر بن لحي الخزاعي قال النبي، صلى الله عليه وسلم:

 "رأيته يجر أمعاءه في النار".

 رواه البخاري وغيره.

 

تكفير أهل القبلة بالمعاصي

أهل القبلة هم المسلمون المصلون إليها ، لا يكفرون بفعل الكبائر ، ولا يخرجون من الإسلام بذلك ، ولا يخلدون في النار لقوله تعالى :

 ] وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فأصلحوا بينهما[(2)

 إلى قوله:

 ]إنما المؤمنون إخوة فأصلحوا بين أخويكم[(3).

 فأثبت الأخوة الإيمانية مع القتال وهو من الكبائر، ولو كان كفراً لانتفت الأخوة الإيمانية.

وقال النبي، صلى الله عليه وسلم ، يقول الله تعالى:

 (من كان في قلبه مثقال حبة خردل من إيمان فأخرجوه).

 يعني من النار.

 متفق عليه.

وخالف في هذا طائفتان:

الأولى: الخوارج قالوا: فاعل الكبيرة كافر خالد في النار.

الثانية: المعتزلة قالوا: فاعل الكبيرة خارج عن الإيمان ليس بمؤمن ولا كافر في منزلة بين منزلتين وهو خالد في النار.

ونرد على الطائفتين بما يأتي:

  • مخالفتهم لنصوص الكتاب، والسنة.
  • مخالفتهم لإجماع السلف.

 

============================

(1) سورة المسد، الآية: 1.

(2) سورة الحجرات، الآية: 9.

(3) سورة الحجرات، الآية: 10.

  • الجمعة PM 04:11
    2022-06-03
  • 1032
Powered by: GateGold