المتواجدون الآن

انت الزائر رقم : 413074
يتصفح الموقع حاليا : 206

البحث

البحث

عرض المادة

عباس أفندي .. الملقب بـ: عبد بهاء ، شوقي أفندي

ولد في مايو 1844 /م في نفس يوم إعلان دعوة" الباب"...أوصي له والده البهاء بخلافته.. فكان ذا شخصية جادة لدرجة أن معظم المؤرخين يقولون بأنه:لولا العباس لما قامت للبابية والبهائية قائمة...ويعتقد البهائيون أنه معصوم غير مشرع...وكان يضفي علي والده صفة الربوبية القادرة علي الخلق...

زار سويسرا وحضر مؤتمرات الصهيونية، ومنها مؤتمر"بال"/1911، وحاول تكوين طابور خامس وسط العرب لتأييد الصهيونية...!!!

وزار لندن وأمريكا والنمسا،وأسس في شيكاغو أكبر محفل للبهائية..رحل إلي حيفا/1913 ثم إلي القاهرة حيث هلك بها/1921 م بعد أن نسخ بعض تعاليم أبيه...وأضاف إليها من العهد القديم ما يؤيد أقواله...

 

شوقي أفندي:

خلف جده عبد البهاء وهو ابن الرابعة من العمر في عام/1921..وسار علي نهجه في إعداد الجماعات البهائية في العلم لانتخاب بيت العدالة الدولي...ومات بلندن بأزمة قلبية ودفن بها في أرض قدمتها الحكومة البريطانية هدية للطائفة البهائية...

بيت العدالة الدولي:

في عام /1963 تولي تسعة من البهائيين شئون البهائية ...بتأسيس بيت العدالة الدولي من تسعة أعضاء: أربعة من أمريكا،وإثنان من انجلترا وثلاثة من إيران،وذلك برئاسة"فرناندو سانت " ثم تولي رئاستها من بعده اليهودي الصهيوني:ميسون الأمريكي الجنسية...

سبحان الله...ينادون بدين جديد-بزعمهم المريض-ويتولي رئاسته اليهود والنصارى؟؟؟ فمن يقول بهذا الفكر المقلوب إلا أصحاب هذه العقول النيرة... !!!أمثال هؤلاء البهائيين الأذكياء؟؟؟؟

هذه بعض الشخصيات البارزة في هذه الأكذوبة "البابية-البهائية" قصدت منها تقريب الصورة للأخ القارئ المسلم حتى يكون علي بينة مما يحاك حوله وللإسلام العظيم وللرسول العظيم محمد صلي الله عليه وسلم...ولا يستطيع من كان عنده أدني درجة من الإحساس والضمير إلا أن يحكم علي هذا الهراء بالكذ ب والدجل مهما زين له المروجون لهذا الباطل...وصدق رسول ربي العظيم القائل كما في جزء من حديث الترمذي رحمه الله:

"....وإياكم ومحدثات الأمور؛فإنها ضلالة،فمن أدرك ذلك منكم؛فعليه بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين،عضوا عليها بالنواجذ"(صحيح سنن الترمذي/3 /69 ح:2676)

وكما جاء في خطبة الحاجة من حديث جابر بن عبد الله رضي الله عنهما:

"...وخير الهدي هدي محمد،صلي الله عليه وسلم....."(خطبة الحاجة/الشيخ محمد ناصر الدين الألباني/25 )

  • الجمعة PM 06:28
    2021-02-12
  • 1713
Powered by: GateGold