المتواجدون الآن

انت الزائر رقم : 411499
يتصفح الموقع حاليا : 272

البحث

البحث

عرض المادة

الكذبة 408: الافتراء على المؤرخين والملمّين بالحقيقة

يقول:

"ولا يجهل مؤرخ وملمٌّ بالحقيقة أن كل قوم كان قد بلغ من الضلال والغواية قمّته في أيام بعثة النبي صلى الله عليه وسلم، وما كانوا ثابتين على أيّ صدق بوجه كامل". (البراهين، ص 389)

أي أنّ كل مؤرخ في هذا العالم، وكلّ من لديه إلمام، يعلم أنّه في عام 600 م بلغ العالم ذروة الضلال والغواية والكذب.

أي أنّ كل مؤرخ في اليابان أو في إسبانيا يعلم أنّ أهل الصين بلغوا ذروة ضلالهم في عام 600، ومثلهم أهل الفلبين، ومثلهم أهالي كندا الأصليون!! وأنّ  كلّ مؤرخ بلا استثناء يعلم أنّه في عام 400 أو 500 كان الضلال أقلّ درجة!!

ولم يذكر لنا الميرزا أدلة المؤرخين على ما افتراه عليهم مما لم يخطر ببال أحد منهم!!

وهذا مثال على جرأته على الافتراء على الناس.

 3 أكتوبر2020

  • الخميس PM 03:04
    2022-10-20
  • 619
Powered by: GateGold