المتواجدون الآن

انت الزائر رقم : 315818
يتصفح الموقع حاليا : 163

البحث

البحث

عرض المادة

الكذبة 584: تحريفه معنى عبارة "قولوا إنه خاتم النبيين ولا تقولوا لا نبي بعده"

يقول:

"أنا لا أعلن أي دعوى منفصلا عن النبي صلى الله عليه وسلم، إنما النزاع لفظي، فكثرةُ المكالمة والمخاطبة هي النبوّة بتعبير آخر. لاحظوا قول السيدة عائشة رضي الله عنها، "قولوا إنه خاتم النبيين ولا تقولوا لا نبي بعده" يصرح بذلك". (ملفوظات 10، نقلا عن الحكم مجلد 12 رقم 41 صف 2-13،14/7/1903)

قلتُ: كذبَ المرزا، فقول عائشة ليس له أدنى علاقة بما قال، لا من قريب ولا من بعيد؛ فكلّ ما أرادت قوله –إنْ صحَّت الرواية- أنّ المسيح سينزل في آخر الزمان، وهو نبيّ، فلا داعي أن تقول: لا نبيّ بعده، بل يكفي أن تقولوا: خاتم النبيين.

فأين هذا من قول المرزا أنّ النزاع لفظي في معنى النبوة!! ليس هنالك رائحة علاقة.

وحتى لو أرادت استمرار النبوة، كما يهرأ بذلك بعض شهود الزور، فقصدُها هذا ليس له أدنى علاقة بفرية المرزا.

يمكن أن ننقل هذه الكذبة إلى باب البلاهة إذا غلب على الظنّ أن المرزا لم يقصد التحريف، بل كان ذلك بسبب بلاهته وعجزه عن فهم النصّ.

 12 ديسمبر 2020

  • الاحد AM 11:41
    2022-10-02
  • 155
Powered by: GateGold