المتواجدون الآن

انت الزائر رقم : 304309
يتصفح الموقع حاليا : 113

البحث

البحث

عرض المادة

الكذبة 721: زعمه أنّ آية الخسوف كانت آية رحمة

يقول:

لأن النبوءة [الخسوف والكسوف] ما كانت نبوءة عذاب، بل الرحمة الإلهية قد أظهرت آيةً قبل الأوان، ولكن الناس لم يستفيدوا منها شيئا، ولم تتوجّه قلوبهم إليّ. (محاضرة سيالكوت)

قلتُ: كذبَ المرزا، لأنه كان قد زعم في عام 1894 أنّ الخسوف والكسوف آية تخويف، لا آية رحمة كما زعم هنا، فقال:

إن الله نفَث في رُوعي أن هذا الخسوف والكسوف في رمضان آيتان مخوّفتان، لقومٍ اتبعوا الشيطان، وآثروا الظلم والطغيان، وهيّجوا الفتن وأحبّوا الافتنان، وما كانوا منتهين... ولئن أبوا فإن العذاب قد حانَ." (نور الحق، الجزء الثاني، مجلد 8، ص 227- 228)

ونحن نكذّبه في أنها آية، لكننا نستدلّ بتناقضه على كذبه، لأن ذاكرة الكذاب ضعيفة.

 14 فبراير 2021

  • السبت PM 09:05
    2022-09-10
  • 110
Powered by: GateGold