المتواجدون الآن

انت الزائر رقم : 412556
يتصفح الموقع حاليا : 310

البحث

البحث

عرض المادة

upload/upload1628611985867.jpg

الشيعة يقولون ان هذه الاية " ان الذين كذبوا بآياتنا واستكبروا عنها لا تفتح لهم أبواب السماء ولا يدخلون الجنة حتى يلج الجمل في سم الخياط" نزلت في طلحة والزبير رضي الله عنهما

في تفسير "نور الثقلين" للحويزي  ج3 ص32:

(في تفسير علي بن ابراهيم واما قوله : " ان الذين كذبوا بآياتنا واستكبروا

عنها لا تفتح لهم أبواب السماء ولا يدخلون الجنة حتى يلج الجمل في سم الخياط " فانه حدثني أبي عن فضالة بن ايوب عن ابان بن عثمان عن ضريس عن أبي جعفر عليه السلام قال : نزلت هذه الاية في طلحة والزبير وجملهم ، قوله : ونزعنا ما في صدورهم من غل قال : العداوة تنزع منهم اي من المؤمنين في الجنة .

ان ادعائهم هذا يفصح عن عقيدتهم في هذين الصحابيين العظيمين وهذه العقيدة انهما من الذين كذبوا ومن الذين استكبروا ,ولا تفتح لهم ابواب السماء ولايدخلون الجنة حتى يلج الجمل في سم الخياط.

كما انهم بهذه العقيدة قد كفروا الزبير وطلحة وحكموا بدخولهما النار وهم يقولون اننا لا نكفر احدا  قال لا اله الا الله.

الخلاصة

هل تعتقدون بصحة نزول الاية في حواري رسول الله وابي محمد طلحة رضي الله عنهما؟

هل تعتقدون ان طلحة والزبير من الذين كذبوا؟

هل تعتقدون ان طلحة والزبير من الذين استكبروا؟

هل تعتقدون ان طلحة والزبير لا تفتح لهم ابواب السماء؟

هل تعتقدون ان طلحة والزبير لا يدخلون الجنة حتى يلج الجمل في سم الخياط؟

للزبير وطلحة رضوان الله عليهما مكانة عظيمة ومحبة شديدة في قلوب المسلمين فماذا تقولون لهم لو سالوكم عن هذه الاثار المكفرة لهم؟

  • الثلاثاء PM 07:13
    2021-08-10
  • 1808
Powered by: GateGold