المتواجدون الآن

انت الزائر رقم : 412548
يتصفح الموقع حاليا : 338

البحث

البحث

عرض المادة

upload/upload1628064668994.jpg

الرد على الشيعة في قولهم ان: الامام علي بن الحسين يلعن ابي بكر وعمر ويصفهما بالمشركين وبدون تقية

هذا حديث اختلقوه ونسبوه للامام علي بن الحسين رضي الله عنه زورا وبهتانا .ففي "البحار "للمجلسي ج27  ص29:

(أحمد بن محمد عن عمر بن عبد العزيز عن محمد بن الفضيل عن الثمالي عن علي بن الحسين عليهما السلام قال: قلت له: أسألك جعلت فداك عن ثلاث خصال انفي  عني   فيه     التقية،    قال:    فقال  : ذلك    لك،    قلت:  أسألك    عن   فلان

وفلان، قال: فعليهما لعنة الله  بلعناته   كلها  ، ماتا   والله   وهما   كافرين   مشركين

بالله العظيم. ثم قلت: الائمة يحيون الموتى ويبرؤن الاكمه والابرص ويمشون   على الماء؟ قال: ما أعطى الله نبيا شيئا قط إلا وقد أعطاه محمدا صلى الله عليه وآله، وأعطاه ما لم يكن عندهم، قلت: وكل ما كان عند رسول الله صلى الله عليه وآله فقد أعطاه أمير المؤمنين عليه السلام ؟ قال: نعم، ثم الحسن والحسين ثم من بعد كل إمام إماما إلى يوم القيامة، مع الزيادة التي تحدث في كل سنة وفي كل شهر، إي والله)

 

الخلاصة

هل تتبعون سنة امامكم المعصوم بلعن ابي بكر وعمر رضي الله عنهما بعدد لعنات الله؟

هل لعن ابي بكر وعمر عمل مستحب عندكم ؟

هل تعتقدون ان ابي بكر وعمر ماتا على الشرك والكفر كما يصرح امامكم المعصوم؟

معنى الشرك عندكم هو اشراك احد بولاية الامام اليس ذالك صحيحا؟

  • الاربعاء AM 11:11
    2021-08-04
  • 1061
Powered by: GateGold