المتواجدون الآن

انت الزائر رقم : 412550
يتصفح الموقع حاليا : 338

البحث

البحث

عرض المادة

upload/upload1626342995560.jpg

ادعاء ان: عمر بن الخطاب يعذب بصعود جبل من نحاس يوم القيامة

يقول المجلسي في البحار ج24 ص325:

وقوله: (مأرهقه صعودا) قال:

أبو عبد الله عليه السلام: صعود جبل في النار من نحاس يحمل عليه حبتر ليصعده كارها،

فإذا ضرب بيديه على الجبل ذابتا حتى تلحقا بالركبتين، فإذا رفعهما عادتا، فلا يزال

هكذا ما شاء الله، وقوله تعالى: (إنه فكر وقدر * فقتل كيف قدر) إلى قوله: (إن هذا

إلا قول البشر) قال: هذا يعني تدبيره ونظره وفكرته واستكباره فينفسه، وادعاؤه الحق لنفسه دون أهله، ثم قال الله تعالى: (ساصليه سقر) إلى قوله:

(لواحة للبشر) قال: يراه أهل الشرق كما يراه أهل الغرب إنه إذا كان في سقر يراه أهل

الشرق والغرب ويتبين حاله، والمعني في هذه الآيات جميعها حبتر.

 

الخلاصة

هل تعتقدون ان حبتر وهوعمر بن الخطاب رضي الله عنه سيعذب يوم القيامة بهذا الشكل ؟ وهل تعتقدون انه كافر ولذا استحق هذا العذاب العذاب الاليم ؟

 

هل تؤمنون بان كل هذه الايات نازله في تهديد عمر ووعيده؟

  • الخميس PM 12:56
    2021-07-15
  • 911
Powered by: GateGold