المتواجدون الآن

انت الزائر رقم : 412557
يتصفح الموقع حاليا : 309

البحث

البحث

عرض المادة

ممن هداهم الله تعالى إلى هدي خير الأنام محمد صلى الله عليه وسلم، واتباع أهل سنته

ممن هداهم الله تعالى إلى هدي خير الأنام محمد صلى الله عليه وسلم،

واتباع أهل سنته

لقد شاء الله تبارك وتعالى أن يحفظ دينه الإسلام، على الرغم من كيد أعداءه له، والمحاولات إثر المحاولات للنيل منه، فالله جل وعلا هو مُتمّ نوره ولو كره الكافرون المبلطون.

فالباطل متعدد لجلج كالظلمات.

وأما الحق فهو واحد فقط، واضح أبلح لا مرية فيه، فهو (الحق) النور الذي يمحو الله تعالى به الظلمات.

ولأن الهداية من الله تبارك وتعالى، فهو جل وعلا أعلم بمن يوفقه لهذه النعمة العظيمة التي لا تعادلها نعمة أخرى، نعمة الهداية إليه جلّ وعلا.

ولقد شاء الله سبحانه وتعالى أن يكون ممن قد هداهم إلى صراطه المستقيم وهدي نبيه r القويم، علماء من الشيعة الرافضة أنفسهم، ممن عرفوا الحق وكشفوا عن الباطل.

ومن ثم، فلم يعد للتقية التي تعمل بها الشيعة الرافضة نفس الأهمية التي كانت لها من قبل.

فلقد شاء الله تبارك وتعالى أن يفتضح أمر الشيعة الرافضة من خلال علماءها، وعلى ألسنة مشايخها، كاشفين (العلماء والمشايخ) عن ما تنطوي عليه صدورهم وأنفسهم من نكارة دعوة وفساد معتقد، وذلك إثر تبيان الحق لهم، وانجلاء غيوم الباطل عن عيونهم.

ومن هؤلاء الذين هداهم الله تعالى إلى صراطه المستقيم، واتباع أهل سنة الحبيب الأمين محمد r، بل وصاروا داعين إلى هذا النور الساطع والحق المبين، من على النحو التالي:

1- أحمد الكسوري، صاحب كتاب (الشيعة والتشيع).

2- البرقعي، صاحب كتاب (كسر الصنم).

3- موسى الموسوي، صاحب كتاب (الشيعة والتصحيح).

4- السيد حسين الموسوي، صاحب كتاب (لله ثم للتاريخ، كشف الأسرار وتبرءة الأئمة الأطهار).

وغير ما ذكرنا آخرون كثيرون، ممن قد هداهم الله تعالى إليه، وأرشدهم إلى هدي نبيه محمد r وسُنته.

فالحمد لله تعالى على نعمة الإسلام، والحمد لله تعالى على نعمة الهداية والإرشاد.


  • الخميس PM 04:39
    2021-06-03
  • 890
Powered by: GateGold