المتواجدون الآن

انت الزائر رقم : 402293
يتصفح الموقع حاليا : 248

البحث

البحث

عرض المادة

مقدمة عن مائة سؤال عن الاسلام

قلبت ببصري في عشرات الأسئلة المعروضةعليَّ ثم قلت لصاحبي: إنني في كتبي الكثيرة قد تعرضت لهذه الموضوعات، وأحسبني أجبت عنها إجابة شافية..!

 

قال: لا تستطيع أن تحيل الناس على ما كتبت في أسئلة محددة توجه إليك، أعط خلاصة علمية موجزة سهلة في الموضوع المطلوب منك، حتى يرجع السائل وقد أضاء الحق لبه وقلبه!! وتريثت قليلاً ثم قلت لنفسي: إن هذا العلم خزائن، لعل الأسئلة تكون مفاتيحه! وما يدريني؟ لعل الله يؤتيني الرشد ويلهمني الصواب، فأكشف ظلمة، أو أمحو حيرة، أو أطفيء فتنة، أو أثبت حقاً يعصف من حوله الباطل.. وقررت أن أجيب بعد أن يعافيني الله من بعض العلل.

 

ولما شرعت أكتب، وجدت أني قلما أكرر نفسي، ففي هذا الكتاب حقائق جديدة، أو أداء – أخضر وأيسر، أو ترتيب لأدلة كانت مشوشة، فيما يقرأ الناس من علوم الدين، أو مزاوجة بين التراث القديم والعقل الحديث.

 

فإذا وقع بعد ذلك تكرار لفكر سبق فهو مغتفر إن شاء الله مع هذه الفوائد الجمة اللاحقة.

 

إن اللوم يتجه إلينا – نحن دعاة الإسلام – لأننا لا نعرف طبيعة العصر الذي نعيش فيه، والمنطق الذي يقنع أهله، والشبهات التي جدت مع مدنيته!

 

وبعضنا قد يحيا متخلفاً عن عصره ألف سنة. يخاصم فرقاً بادت، ويناقش قضايا نسيت ما يحب الناس أن يسمعوا عنها جداً ولا هزلاً.. والإسلام لا يخدم بهذا الأسلوب.

 

وحين نظرت في الأسئلة المطروحة على أدركت أنها وضعت بحكمة وسيقت إلى هدف، وأن الإجابة الحسنة عنها تغني الثقافة الإسلامية، وتجلو غباراً كثيراً عن حقائق الرسالة الخالدة. إن الإسلام دين عظيم حقاً، بيد أن الساسة الذين حكموا باسمه من بضعة قرون لم يرتفعوا إلى مستواه، إلا من عصم الله.. وكان لذلك أثره في مسيرة الدعوة، وإيضاح معالمها..! ومصابنا هنا يجب أن يجبره نشاط علمي دءوب مخلص شجاع، يرد التهم ويقيم العوج وينفع العالمين برحمة الله المهداه، ويصل الناس بربهم عن الطريق الوحيد المحترم، طريق العقل المفتوح والمنطق السمح والجدال الحسن.

 

وإنها لفجيعة أن يسبق إلحاد أعرج، ويتأخر هدى مستقيم لا لشيء إلا لأن حملة هذا الهدى كسالى، ومفرطون!

 

أعترف لأني لولا عون الله ما كنت لأحظ حرفاً، فقد حاصرتني متاعب كثيرة، وأملي أن أكون قد وفقت، ونلت ما أطمح فيه من مغفرة الله ورضاه.

 

  • الاربعاء PM 05:43
    2022-03-23
  • 765
Powered by: GateGold