ابحث الأن .. بم تُفكر

ادخل كلمة البحث
 
 
 

المتواجدون الآن

يتصفح الموقع حالياً  144
تفاصيل المتواجدون

جامع أبي عيسى الترمذي

المادة

جامع أبي عيسى الترمذي

239 | 13-11-2020

1- المؤلف: أبو عيسى محمد بن عيسى بن سورة بن موسى بن الضحاك السلمى الترمذي الحافظ العلم البارع صاحب التصانيف الكثيرة، قال أبو عبد الله الذهبي: الصواب أنه أضر في كبره بعد رحلته وكتابه العلم المولود في سنة 209 والمتوفي 279هـ.

2- اسم كتاب الترمذي:

قال في مقدمة تحفة الأحودي: قال صاحب كشف الظنون: قد أشتهر جامع الترمذي بالنسبة إلى مؤلفه، فيقال: [جامع الترمذي] أهـ.

وقال – أيضاً – لقد أطلق الحاكم والخطيب عليه [الجامع الصحيح] ويقال له أيضاً سنن الترمذي.

3- رتبة جامع الترمذي بين الكتب الستة:

قال أبو عيسى: صنفت هذا الكتاب فعرضته على علماء الحجاز فرضوا به، وعرضته على علماء العراق فرضوا به، وعرضته على علماء خرسان فرضوا به، ومن كان في بيته هذا الكتاب فكأنما في بيته نبي يتكلم.. أهـ.

وقال صاحب كشف الظنون الجامع الصحيح لأبي عيسى الترمذي، هو ثالث الكتب الستة.

وقال الذهبي: انحطت رتبة جامع الترمذي عن سنن أبي داود والنسائي لإخراجه حديث المصلوب والكلبي وأمثالهما، وقال صاحب التحفة: ويفهم من رمز تهذيب الكمال وتهذيب والتهذيب والتقريب وتذكرة الحفاظ أن رتبة جامع الترمذي بعد سنن أبي داود وقبل النسائي...

وذهب صاحب التحفة إلى ما ذهب إليه صاحب كشف الظنون من جعله ثالث الكتب الستة.

4- منهج أبي عيسى الترمذي في جامعه:

رتب أبو عيسى الترمذي كتابه على الأبواب على طريقة الجوامع الشاملة للأحكام وغيرها، وكل باب من أبواب الترمذي يحمل عنوان المسألة أو الحكم الذي روى الترمذي الحديث من أجله، ويورد في الباب حديثاً أو أكثر ثم يتبع ذلك بآراء الفقهاء في المسألة وعملهم بذلك الحديث تصحيحاً وتحسيناً وتضعيفاً؛ ويتكلم على درجة الإسناد ورجاله وما اشتمل عليه من العلل، ويذكر ما للحديث من الطرق، ثم إن كان هناك أحاديث أخرى تناسب الترجمة فإنه يشير إليها بقوله: (وفي الباب عن فلان وفلان.. من الصحابة).

5- شرط أبي عيسى الترمذي في كتابه:

تقدم الكلام على طرف من ذلك في الكلام على شرط البخاري، وعند الكلام على شرط أبي داود، ونضيف هنا قول أبي الفضل ابن طاهر: وأما أبو عيسى الترمذي – رحمه الله تعالى فكتابه على أربعة أقسام:

  • قسم صحيح مقطوع به، وهو ما وافق فيه البخاري ومسلم.
  • قسم على شرط الثلاثة كما بينا – أبو داود والترمذي والنسائي.
  • وقسم أخرجه للضدية وأبان عن علته ولم يغفله.
  • وقسم رابع أبان هو عنه فقال: (... ما أخرجت في كتابي إلا حديثاً قد عمل به بعض الفقهاء وهذا شرط واسع).

6- عناية العلماء بجامع الترمذي:

قال في تحفة الأحوذي: (اعلم أن لجامع الترمذي شروحاً وتعليقات ومختصرات وعليه مستخرجات...).

وقد اعتنى به العلماء رواية وإسماعاً ونسخاً، كما عنوا باختلاف نسخة منذ وقت مبكر، أما رجاله فقد اعتنى بهم ضمن الكتب التي ترجمت لرجال الكتب الستة.

ومن أهم شروحه:

  • عارضة الأحوذي لأبي بكر بن العربي المالكي.
  • شرح ابن سيد الناس ولم يتمه وأتمه الحافظ العراقي المتوفي سنة 806هـ.
  • شرح الحافظ أبي الفرج عبد الرحمن بن أبي أحمد بن محمد المعروف بابن رجب الحنبلي ت 795هـ.
  • تحفة الأحوذي لعبد الرحمن المباركفوري وغير ذلك من الشروح.