ابحث الأن .. بم تُفكر

ادخل كلمة البحث
 
 
 

المتواجدون الآن

يتصفح الموقع حالياً  86
تفاصيل المتواجدون

الوجوه الأخرى للماسونية - الأليانس

المادة

الوجوه الأخرى للماسونية - الأليانس

18 | 10-06-2021

اتخذت الماسونية – بعد انكشاف الدور الذي لعبته في تدبير الانقلابات والثورات والحروب في الكثير من دول العالم – عدة أسماء مضللة مثل "الأليانس" و "الروتاري" و"الليونز" وجمعية "بناي بريث" لتكون بدائل أخرى أو جمعيات مساندة لها، وذلك حسب نظرة المجتمع، والظروف السائدة فيه، ويلاحظ أن العالم الإسلامي تعرض –إضافة إلى ما سبق- إلى أشكال أخرى من الماسونية ظهرت في الشرق الإسلامي، وارتبط قديمها بالوثنيةتارة، وباليهودية تارة أخرى، مثل "القرامطة"، و "الرواندية"، و "الديصانية" فيما ارتبط حديثها بالصليبية والاستعمار والصهيونية. مثل الإسماعيلية والبهائية والقاديانية، ولا بأس من إلقاء الضوء على بعض تلك الجمعيات والنحل لتلمس جوانب خطورتها على المجتمعات الإسلامية وقضايا العالم الإسلامي.

الأليانس

الأليانس ALLIANCE ISRAELITE UNIVERSELLE (الاتحاد الإسرائيلي العالمي) تأسس في فرنسا عام 1860م بهدف تشجيع اليهود على الهجرة إلى فلسطين و "الدفاع عن الحريات المدنية والدينية لليهود وتنمية المجتمعات اليهودية المختلفة، عن طريق التعلم والتدريب المهني وإغاثة اليهود في أوقات الشدة، وقد اتسع نشاط "الأليانس" فانضم إليه الآلاف من أوروبا، وآسيا وأفريقيا.. وكان لآل روتشيلد في فرنسا دور بارز في تحويل سياسات التحالف (الأليانس) والتأثير عليها وربطها بالمصالح الاستعمارية الفرنسية آنئذ".

* الروتاري: يعود نشاط أندية "الروتاري" إلى سنة 1905م حين أسس المحامي "بول هاريسِ" في شيكاغو أول ناد عرف بهذا الاسم، ثم انتشرت فروعه بفضل "شيرلي بري" الذي ظل سكرتيراً عاماً للمنظمة إلى أن استقال منها سنة 1942م. وتوفي المؤسس الأول لها بعد أن وصل عددها إلى حوالي 6800 ناد في 80 دولة تضم حوالي ثلث مليون عضواً، وجاء في نشرة بريطانية سنة 1968م قائمة بأكثر من 147 دولة فيها نواد للروتاري.