ابحث الأن .. بم تُفكر

ادخل كلمة البحث
 
 
 

المتواجدون الآن

يتصفح الموقع حالياً  100
تفاصيل المتواجدون

الخداع البهائي

المقالة

الخداع البهائي

87 | 10-02-2021

تكلمنا من قبل عن التقية البهائية وأنهم يظهرون عكس ما يبطنون وبرغم أننا أيّدنا كل ما اتهمناهم به بنصوص من كتبهم إلا إنهم ينكرون كل هذا ولا سبيل لإنكاره ولعل الأصل في أسلوب المخادعة والكذب والتستر عندهم هو قول عباس عبد البهاء المشهور " إخفي ذهابك وذهبك ومذهبك " لذلك فنحن نحذر من أن البهائيين يخفــون كثيرا من مذهبهم ويتسترون بأقنعة المحبة والسلام والرغبة في توحيد العالم فى حين أنهم معاول هدم للمجتمعات و الأمم الأخرى لحساب اليهود و الصهاينة.

وأنى لهم أن يوحدوا العالم :

إن من أعجب ما ادعاه البهائيون أن البهاء جاء ليوحد العالم فى حين أنه يبغض كل مظهر من مظاهر الاجتماع حتى إنه حرّم الصلاة فى جماعة بل حتى الحج عندهم ليس جماعيا فى زمان واحد فكل بهائي يستطيع أن يحج وحده فى أى وقت يريده فقد جاء المدعو بهاء بالفرقة و التشتيت لا الوحدة و الاجتماع .

و أنّى لمثله أن يوحد أسرة فضلا عن توحيد العالم ؟ ألم يفترق هو وأخوه صبح أزل طيلة عمرهما وحاول كل منهما قتل أخيه ؟ ثم حدث ذلك مع ابنيه الغصن الأعظم والغصن الأكبر إلى أن انقسمت الديانة الواحدة التي أسسوها إلى خمسة ديانات كـل واحدة منها تحارب البقية وهى :

البابيون الخلص والبهائيون والأزليون والناقضون والمارقون ثم يدعون بعد ذلك قدرتهم على توحيد العالم.

التناقض البهائي :

تتسم البهائية بالتناقض الشديد والتخبط في آرائها في كل شيء ولعل أكثر هذه التناقضات وضوحا حيرتهم في رجالهم فتارة يألهونهم وتارة يجعلون هذا رسول وهذا إله وتارة يجعلون إلههم واحدا وتارة تتعدد الآلهة عندهم .

فمثلا الباب الشيرازي عند البهاء هو رسول جاء للتبشير به ثم تجده يتكلم عنه في الإيقان فيقول : " ولقد أصدر حضرة الباب الرب الأعلى روح ما سواه فداه ... الخ " ص194

وحين يتكلمون عن الرسل والأنبياء على أنهم مظاهر الله وأنهم هم الله ثم تراهم يتكلمون عن النبي صلى الله عليه وسلم على أنه رسول فقط ليس مظهرا له وأنه سيرجع في عصر البهاء فيقولون في " موجز شرح مصطلحات ألواح حضرة البهاء " دار النشر البهائية البرازيلية ص32

(( أنه حكم لأول من آمن بأنه محمد رسول الله إشارة إلى ما تفضل به حضرة الباب في كتابه البيان بقوله )) أن محمدا رسول الله ومظاهر نفسه – أي الأئمة- قد رجعوا إلى الدنيا وهم أول العباد الذين حضروا لدى الله يوم القيامة وأقروا بوحدانيته فالملا حسين البشروئي الذي هو أول من آمن بحضرة الباب يعتبر رجعة محمد رسول الله والملا على البسطامى ثاني حروف الحي رجعة الإمام على"

فجعلوا النبي صلى الله عليه وسلم رسولا فقط عاد في صورة حسين البشروئي ليقر بوحدانية الله الذي هو الباب كما قال وذكرنا آنفا " لعمري أول من سجد لى محمد". ثم يتكلم البهاء عن حسين البشروئى فيقول في الإيقان ص188 " فمن جملتهم ملا حسين الذي أصبح محلا لإشراق شمس الظهور لولاه ما استوى الله على عرش رحمانيتـه وما استقر على كرسي صمدانيته " .

فجعل البشروئى ليس محلا لرجعة محمد صلى الله عليه وسلم بل محلا لظهور الـرب وهكذا تجد كتبهم مليئة بالتخبط والتضارب (( ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيـه اختلافا كثيرا ))

التعليقات : 0 تعليق

إضافة تعليق


2 + 7 =

/500