ابحث الأن .. بم تُفكر

ادخل كلمة البحث
 
 
 

المتواجدون الآن

يتصفح الموقع حالياً  37
تفاصيل المتواجدون

معنى حجية السنة وبيان مكانتها في الإسلام ومنزلتها من القرآن

المادة

معنى حجية السنة وبيان مكانتها في الإسلام ومنزلتها من القرآن

75 | 29-11-2020

1- معنى حجية السنة:

تطلق الحجة في لغة العرب على الدليل والبرهان القاطع، يقال حاجه فحجه أي احتج عليه فغلبه بالحجة، واحتج بالشيء استدل به واتخذه حجة.

أما في الاصطلاح فحجية السنة تعني أن السنة دليل شرعي يدل على حكم الله تعالى، وأن الله عز وجل قد تعبدنا باتباع ما أمرت به السنة واجتناب ما نهت عنه، فهي مصدر شرعي أساسي، حيث إنها الشطر الثاني من المصدر الأول لهذا الدين، وهو الوحي.

وبعبارة أخرى فإن معنى حجية السنة: وجوب اعتقاد مضمونها والعمل بمقتضاها في جميع جوانب الحياة مما يتعلق بمعاش الناس ومعادهم.

2- مكانة السنة في الإسلام:

من المعلوم أن أساس هذا الدين ومصدره وأصله الأول هو الوحي، الذي احتوى جميع كليات الإسلام وفروعه، من معتقدات وعبادات ومعاملات وأخلاق ومعارف وقيم حضارية على مختلف الأصعدة.

وينقسم هذا الأصل الأول الذي هو الوحي إلى قسمين مترابطين متكاملين لا غنى لأحدهما عن الآخر، ولا يكفي واحد منهما في بيان جميع أمور الدين، وهما: القرآن والسنة.

فالسنة هي القسم الثاني من الوحي، وهي لذلك مثل القرآن في الحجية
والاعتبار وفي وجوب طاعتها تبعا له ومستقلة عنه، وبدونها يتعذر فهم القرآن، بل تتعذر عبادة الله كما شرع وأمر.

والسنة هي شطر الدين، وأحد الأصلين، ومصدر الإسلام مع القرآن الكريم، تستمد منهما العقيدة الصحيحة، وأحكام العبادات والمعاملات، والأخلاق والآداب والفضائل، والمعارف والعلوم، وتصاغ منهما أسس قوانين الأمة المسلمة في سياساتها الداخلية وعلاقاتها الدولية، وتنبثق عنهما نظم حياتها الاجتماعية والاقتصادية وثقافتها وتربيتها وفكرها وتصوراتها وسلوكياتها حال السلم وحال الحرب، وهما منطلق حضارتها بكل أبعادها ومنهج حياة المسلمين في مختلف نواحيها.

تلك مكانة السنة كما فهمها الأسلاف وطبقوها فسادوا بها ربوع العالم، ونالوا العزة والسؤدد، وسعدوا وأسعدوا غيرهم، وقادوا البشرية نحو الخير والصلاح.

أما اليوم فإن كنوز السنة مدفونة في بطون الكتب تنتظر من يستخرجها ويطبقها، لتستعيد الأمة مجدها وكرامتها ودورها الريادي لهداية البشرية الحائرة.

3- منزلة السنة من القرآن:

لقد نص الإمام الشافعي في كتاب الرسالة، ووافقه جماهير أهل العلم، على أن السنة تنقسم إلى ثلاثة أقسام من حيث دلالتها على العقائد والأحكام الواردة في القرآن الكريم، وذلك على النحو التالي:

أ- السنة المؤكِّدة:

وهي الدالة على الحكم الشرعي كما يدل عليه القرآن من جميع الوجوه، فهي موافقة له من حيث الإجمال والاختصار والشرح، وذلك لتقرير تلك الأحكام
وتأكيدها، وإشاعتها ونشرها بين المسلمين، ومن أمثلة ذلك:

- قوله صلى الله عليه وسلم: "بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وحج البيت، وصوم رمضان"([1])، فقد دل هذا الحديث على العقيدة والأحكام نفسها الواردة في الآيات التالية من جميع الوجوه: {آمنوا بالله ورسوله}، {وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة}،
{يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام}، {ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا}([2]).

- قوله صلى الله عليه وسلم: "اتقوا الله في النساء فإنهن عوان عندكم، أخذتموهن بأمانة الله، واستحللتم فروجهن بكلمة الله"([3])، فقد دل هذا الحديث على الحكم الوارد في قوله تعالى: {وعاشروهن بالمعروف}([4]).

- قوله صلى الله عليه وسلم: "لا يحل مال امرئ مسلم إلا بطيب من نفسه"([5])، فإنه موافق لما في قوله تعالى: {ولا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل وتدلوا بها إلى الحكام لتأكلوا فريقا من أموال الناس بالإثم وأنتم تعلمون}([6]).

ب- السنة المبيِّنة:

وهي التي توضح مراد الله فيما شرعه لعباده في القرآن، قال تعالى: وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نزل إليهم}([7])، وهذا القسم هو أغلب السنة، ولذلك ظن الكثيرون أن وظيفة السنة قاصرة على ذلك، وهو ظن خاطئ لمخالفته للأدلة، ولما اتفق عليه جماهير العلماء.

وقد جاء بيان السنة للقرآن على أربعة أنواع أساسية، هي: تفصيل المجمل، وتوضيح المشكل، وتقييد المطلق، وتخصيص العام، ومن أمثلة هذه الأنواع من البيان ما يلي:

1- تفصيل المجمل: مثل تفصيل مجملات القرآن فيما يتعلق بأحكام الصلاة والزكاة والصوم والحج، حيث بينت السنة صفة الصلاة وأنصبة الزكاة، وأحكام الصوم وكيفية الحج، ولولا بيان السنة لتلك الأحكام المجملة لما استطعنا أن نعبد الله كما شرع.

2- توضيح المشكل: وذلك بتبيين مراد الله فيما يشكل فهمه بلا وحي مبين وهو السنة، مثل حديث عدي بن حاتم رضي الله عنه قال: "لما نزلت هذه الآية: {وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر}، عمدت إلى عقالين أحدهما أسود والآخر أبيض، فجعلتهما تحت وسادتي، فجعلت أنظر إليهما فلما تبين لي الأبيض من الأسود أمسكت، فلما أصبحت غدوت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبرته بالذي صنعت فقال: إن وسادك إذن لعريض، إنما ذلك بياض النهار من سواد الليل"([8]).

3- تقييد المطلق: وذلك بتحديد المراد بمطلقات القرآن، مثل قوله تعالى: {والسارق والسارقة فاقطعوا أيديهما جزاء بما كسبا}([9])، فحكم القطع هنا مطلق، والسنة قيدته باليد اليمنى، وقيدت موضع القطع بأنه من مفصل الرسغ.

4- تخصيص العام: مثل قوله تعالى: {يوصيكم الله في أولادكم للذكر مثل حظ الأنثيين}، فإن هذه الآية دلت على توريث الأولاد عامة، فخصصت السنة المورث بغير الأنبياء، وذلك بقوله صلى الله عليه وسلم: "نحن معاشر الأنبياء لا نورث ما تركناه صدقة"([10])، وخصصت السنة الوارث بغير القاتل بقوله صلى الله عليه وسلم: "لا يرث القاتل"([11]).

جـ- السنة المستقلة بالتشريع:

وهي التي تدل على حكم شرعي جديد لم ينص عليه القرآن الكريم، ولا غرابة في ذلك فهي وحي مثل القرآن، كما تقدم في مبحث أقسام السنة من حيث الوحي بها.

والأمثلة على استقلال السنة بالتشريع لا تحصى كثرة، وهي واضحة لمن نظر في أمهات كتب السنة، ومن ذلك:

* إثبات حق الشفعة للجار.

* بيان ميراث الجدة.

* حكم وجوب رجم الزاني المحصن.

* وجوب الكفارة على من انتهك حرمة صوم رمضان.

* الحكم بالشاهد واليمين.

* تحريم الجمع بين المرأة وعمتها أو خالتها في الزواج.

* تحريم أكل الحمر الأهلية وكل ذي ناب أو ظفر من السباع.

* تحريم لبس الذهب والحرير على رجال أمة محمد صلى الله عليه وسلم.

* تحريم الرضاع ما يحرم من النسب.

وسيأتي مزيد بيان لهذا القسم الثالث في المبحث التالى.

المراجع المساعدة

  • حجية السنة للدكتور عبد الخالق 243، 485.
  • دفاع عن السنة للدكتور أبو شهبة 11.
  • السنة المفترى عليها للبهنساوي 301.
  • السنة حجيتها ومكانتها في الإسلام للسلفي 19، 93.
  • السنة ومكانتها في التشريع الإسلامي للسباعي 376، 386.
  • الحديث النبوي للصباغ 18.
  • الحديث والمحدثون لأبي زهو 20، 37.
  • مفتاح الجنة في الاحتجاج بالسنة للسيوطي.

أسئلة التقويم الذاتي

  • ما معنى حجية السنة لغة واصطلاحاً؟
  • ما هي مكانة السنة في الإسلام؟ وما الأساس التي بنيت عليه تلك المكانة؟
  • ما فوائد إدراك تلك المكانة والاستفادة منها، وما مضار إهدار تلك المكانة للسنة؟
  • ما هي منزلة السنة من القرآن؟
  • ما هي أنواع بيان السنة للقرآن مع التّمثيل؟
  • ما الفرق بين السنة المؤكدة والسنة المبينة؟
  • اذكر عشرة نماذج لاستقلال السنة بالتشريع.

8- لخص هذا المبحث في ثلاث صفحات.

([1]) البخاري مع الفتح 1/72 ح8 .

([2]) الآيات بالترتيب فى النساء : (136) ،البقرة :(43)، البقرة :(183) ،آل عمران : (97) .

([3]) صحيح مسلم 2/886-892 ح 147 .

([4]) النساء : (19) .

([5]) أخرجه أحمد 5/72 .

([6]) البقرة : (188) .

([7]) النحل : (44) .

([8]) الآية فى سورة البقرة : (187) ، والحديث متفق عليه .

([9]) المائدة : (38) .

([10]) سنن البيهقى 6/220 .

([11]) أخرجه الترمذي وابن ماجه .