ابحث الأن .. بم تُفكر

ادخل كلمة البحث
 
 
 

المتواجدون الآن

يتصفح الموقع حالياً  86
تفاصيل المتواجدون

والسماء ذات الحبك

المادة

والسماء ذات الحبك

1214 | 16-03-2016

اخوتي واحبتي في الله سأحدثكم الآن بعد حمد الله والصلاةو السلام على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم سأحدثكم عن قضية مهمة ألم تخرج ذات يوم إلى البرية الصافية أو المكان الهادئ في الليل فتنظر في ملكوت الله لترى قبة الكون هذه تنظر فيها فتجد نجوما كأنها في نظرك مبعثرة نجم هنا ونجم هناك مجموعة من كتل النجوم هنا وآخر منها الشمالي ومنها الجنوبي ومنها الشرقي ومنها الغربي ومنها ما يكون في الوسط أو كما كان يعبر عنه النجوم الشامية والنجوم اليمانية أينعم وتظن أن هذه الكواكب منشرة في الكون بلا رابط ولكن ما الذي تم أيها الأحبة ؟؟ تعالوا لنرفع أبصارنا ونتأمل في ملكوت ربنا لنرى شيئا عجيبا تحدث عنه القرآن قبل وألف وأربعمائة سنة واكتشفه العلماء باستخدام الكمبيوتر العملاق تعالوا لنشاهد هذه الحقائق .

لقد استخدم العلماء الكمبيوتر العملاق لرسم صورة الكون كما لو نظرنا إليه من خارج الكون لقد ظهرت صورة الكون على شكل خيوط ونسيج من المجرات وانظر الى كل نقطة مضيئة في هذه الصورة تمثل مجرة تحوي أكثر من مائة ألف مليون نجم ولذلك يقول العلماء إن الكون ما هو الا نسيج من المجرات تم حبكه .. حبكه بطريقة مذهلة وانتبه معي والعجيب أن القرآن الكريم ذكر هذه الحقيقة العلمية قبل أربعة عشر قرنا فقال تعالى " والسماء ذات الحبك " قال عكرمة : ألم ترى إلى النساج إذا نسج الثوب فأجاد نسجه يقال منه حبك الثوب يحبكه حبكا أي أجاد نسجة وسبحان الله علماء المسلمين تحدثوا عن النسيج الكوني قبل علماء الغرب بقرون طويلة لتشهد هذه الآية على اعجاز القرآن الكريم في هذا العصر إنه نسيج الكون الدقيق المترابط المذهل الذي تراه الآن أمام عينك يشهد شهادة حق أن هذا الكون ليس عبثا وأن المدبر له هو الله وأنه يسير في نظام دقيق بديع بمجراته وأفلاكه وشموسه وأقماره بمجراته والله ما هو بالعبث ولا وجد عبثا وإنما أوجده الله ثم أحسن تدبيره " إن في خلق السموات والأرض واختلاف الليل والنهار لآيات لأولي الألباب . الذين يذكرون الله قياماً وقعوداً وعلى جنوبهم ويتفكرون في خلق السموات والأرض ربنا ما خلقت هذا باطلا سبحانك فقنا عذاب النار " اللهم ثبتنا على هذا الدين حتى نلقاك وانت راض عنا يارب العالمين