ابحث الأن .. بم تُفكر

ادخل كلمة البحث
 
 
 

المتواجدون الآن

يتصفح الموقع حالياً  53
تفاصيل المتواجدون

ليذوقوا العذاب

المادة

ليذوقوا العذاب

910 | 10-03-2016

احبابي واخوتي احمد اليكم الله الذي لا اله الا هو واصلي واسلم على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، يوم ان تنزل القرآن على رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكر ظاهرة عجيبة وهي ان الاحساس بالحرارة والبرودة انما تكون في الجلد ولما المفهوم التي كان معلوما وقت تنزل الوحي على رسول الله صلى الله عليه وسلم أن جسم الإنسان كله موضع للإحساس بالحرارة والبرودة والألم ولكن القرآن يحدد منطقة معينة للإحساس وأن الأعصاب النهاية الطرفية للأعصاب التي تحس بالحرارة والبرودة تركز في الجلد وفي موضع آخر في الأمعاء لكن حديثنا الآن عند الجلد هذه الظاهرة العجيبة دعونا نسرح طرفنا ونتأمل عظمة كتاب ربنا وعظمة خلق ربنا عز وجل .

يقول العلماء أن جلد الإنسان يتألف من عدة طبقات كل طبقة مسئولة عن مهام محددة حيث أن الجلد له أكبر عضو في الإنسان يمتد على كامل مساحة الجسم تقريبا ولكن الميزة التي وجدها العلماء أن أجهزة الاحساس بالألم موضوعة على الطبقة الخارجية للجلد فالنهايات العصبية المسئولة عن الاحساس بالحرارة والبرودة مثلاً اذا تم اتلافها فإن الإنسان يفقد الإحساس بالألم نتيجة الحروق وهذه النهايات العصبية سوف تفشل في إرسال رسائل الى الدماغ ويفقد الانسان هذا الاحساس وهنا معجزة عظيمة في كتاب الله تعالى الذي حدثنا بقوله سبحانه وتعالى " إن الذين كفروا بآياتنا سوف نصليهم نارا كلما نضجت جلودهم بدلناهم جلوداً غيرها ليذوقوا العذاب " واللام للتعليل كأنما يقول إنما يكون ذوق ألم العذاب بالنار يوم أن تكون الجلود موجودة والعلماء عليهم وفقهم الله من علماء الطب وطب الجلدية يقسمون الحروق في الجسم إلى ثلاثة أقسام حرق رقم 1 حرق رقم 2 حرق رقم 3 حرق رقم 1 مؤلم 2 مؤلم 3 غير مؤلم ولماذا هو غير مؤلم ؟ لأن النهايات الطرفية للأعصاب التي تنقل الإحساس بالحرارة والبرودة والألم إلى الدماغ قد انتهت فمن علم محمد بذلك ؟ إنه الله يارب يا رب يارب حرم أجسادنا عن النار وارحمنا وارحم المسلمين جميعا ارحم خلقك ممن آمن بك وبرسولك محمد صلى الله عليه وسلم