ابحث الأن .. بم تُفكر

ادخل كلمة البحث
 
 
 

المتواجدون الآن

يتصفح الموقع حالياً  51
تفاصيل المتواجدون

فأصابها إعصار

المادة

فأصابها إعصار

1034 | 10-03-2016

أحبتي واخوتي احمد اليكم الله الذي لا اله الا هو واصلي واسلم على حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم المتخصصون في الاعاصير والرياح القوية درسوا تاريخها في الجزيرة العربية نحن لا نعلم ان الجزيرة العربية يكون فيها اعصار فيه نار الجزيرة العربية ما شهدت في تاريخها اعصار فيه نار لكن تأملوا معي ما يحدثنا القران عن هذه الاعاصير التي يختلط فيها الاعصار بالنار ان صورها العلماء واصبحت حقيقة يقينية الان لنشاهد :

يقول العلماء لقد تم اكتشاف اعصار نار حديثا وقبل سنوات معدودة فقط هذه الاعصار الذي نراه امامنا ظهر في غابات استراليا مؤخرا في مشهد اثار دهشت العلماء الذين لم يجدوا تفسيرا لهذه الظاهرة المرعبة ولكن بعد البحث والدراسة تبين ان اعصار النار هو عبارة عن اعصار دخلت فيه النار وشكلت هذه الدوامة النارية الهائلة التى تحرق اي شئ تصادفه في طريقها ان هذا النوع من الاعاصير قادر بامر الله علي التهام مساحات كبيرة جدا من الغابات في دقائق معدودة والعلماء يقولون ان اعصار النار غريب عليهم ونحن نقول انه ليس غريبا علي كتاب الله تعالى الذي ذكر هذا النوع من الاعاصير في قوله تعالى عن هذه الحقيقة "فأصابها إعصار فيه نار احترقت كذلك يبين الله لكم الايات لعلكم تتفكرون أحبتي هذه المشاهد اشهدوها لنوجه بعدها سؤالا لمن يشكك في ما يخبر به الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم عن ربه وعن ديننا وعن عقيدتنا ما يخبرنا به محمد صلى الله عليه وسلم مما فتح الله به عليه من اخباريحدثنا فيها عن اخبار ما مضى وما هو واقع وما سيكون وان طريقنا الامن الى الله هو السير خلف محمد صلى الله عليه وسلم هل يعي الانسان الانسان كانسان الذي يريد الامان ويريد الطمأنينة في الحياة والطمأنينة بعد الموت الا يكفيه هذه الشواهد على ان محمدا هو رسول الله وانه نبي الله وانه حبيب الله وانه الطريق الواصل الى الله عزوجل وان منهجه هو الطريق الامن لسعادة الدارين انها لحقيقة تشهد لها هذه الشواهد التي ترونها باعينكم انها مشاهد لقوم يتفكرون ويتدبرون ان هذه الحقيقة ما جائت عبثا وانما هي برهان لهم لكي يسيروا خلفه ويقتدوا بهديه اللهم اجعلنا كذلك يارب العالمين.