ابحث الأن .. بم تُفكر

ادخل كلمة البحث
 
 
 

المتواجدون الآن

يتصفح الموقع حالياً  61
تفاصيل المتواجدون

ذكاء النحل

المادة

ذكاء النحل

990 | 10-03-2016

الحمد لله الحمد لله الحمد لله الذي اغدق علينا بالنعم ظاهرة وباطنة وسخر لنا ملكوت السموات والأرض الحمد لله الذي اعطانا من العبر والآيات والعظات ما يتأمله المؤمن لكي يرسله ذلكم الاعتبار الى معرفة فضل من اعطاه ومنحه وبالتالي يعبده ولا يشرك به شيئا اللهم صلي وسلم وبارك على حبيبنا محمد بن عبد الله الذي ارسله الله هداية للعالمين ونورا يهتدي به السائرون الى الله عز وجل وما جعل الله عز وجل في هديه وبرهانه واتباع هديه من الأنوار الموصله الى الله عز وجل اذ ان الله قد سد كل طريق توصل اليه وابقى لنا طريقا واحدا يوصلنا الى الله هو طريق محمد صلى الله عليه وسلم احبابي سأحدثكم عما اودع الله في هذه المخلوقة العجيبة النحلة من الذكاء الفطري والقدرات العجيبة التي بعدها يخرج الله لنا منها عسلاً مصفى لذيذا شفاءا خيرا نافعا مباركا تعالوا لنتأمل أيها الأحبة ذلك الفضل من الله فيما اودع في هذه النحلة من ذكاء بديع وحنكة عجيبة ومخرجات مباركة من الأشياء العجيبة التي كشفها علماء الحشرات في السنوات القليلة الماضية حقيقة علمية تتعلق بعالم النحل وأسراره فقد وجدوا ان دماغ النحلة مصمم ليعمل بكفاء عالية جدا ويحوي هذه الدماء الصغيرة كل البرامج الضرورية واللازمة لاستمرار حياة النحل وتجمعه في مجتمعات شديدة التنظيم هذه البرامج التي اكتشفها العلماء في دماغ النحلة تؤكد ان النحلة لا تتعلم كيف تسلك طريقها ولا تتعلم كيف تصنع العسل ولا تتعلم كيف تبني الخلايا ولكن الله قد جعل في هذا الدماغ في تصميمه شيئا عجيبا يقوم بهذه المهام المعقدة دون اي خطأ أو خلل ولذلك يؤكد العلماء ان الله قد ذلل لهذه النحلة وسهل لها عملها في كل ما تقوم به من اعباء ولم يعرفوا كيف تطورت هذه العمليات المعقدة لدى عالم النحل ولذلك يقومون بدراسات كثيرة حول هذا الموضوع والعجيب ان القران الكريم اشار الى هذه الحقيقة العلمية اي حقيقة وجود توجيه خارجي للنحلة اثناء عملها هذا التوجيه يساعد النحلة على سلوك الطريق الصحيح أثناء جمع الرحيق وبناء الخلايا وانتاج العسل قال تعالى " ثم كلي من كل الثمرات فاسلكي سبل ربكي ذللا " هذا التذليل العجيب لها في طريقها وهي تذهب وهي تجمع الرحيق ولكي تجمع هذا العسل ومكونات العسل هذا السلوك لهذا الطريق هداية من الله او حى به وحي الهام الله عز وجل هو الذي اودع في هذه النحلة وهو الذي دلها دلالة على طريقة سلوكها الى الزهرات تذهب الى الزهرة وتصل اليها في طريق مذلل ومعبد يقول العلماء بأن الشغالة تذهب وتكتشف هذه الزهرات ثم اذا عادت واذا بها تفرز مادة تجعل ما بين الزهرة الى الخلية طريقا معبدا فتأتي هذه العاملة وتسلك الطريق المعبد الى اان تصل الى الزهرة فتحمل رحيقها وتحمل بين اجنحتها ما في الزهرة من خيرات ثم تعود مرة ثانية الى هذه الخلية من علمها من جعلها تجعل تحول بأمر الله هذا الرحيق الى عسل ويدلها على الزهرة ويسهل لها الذهاب والمجيء انه الله الذي لا اله الا هو والذي قال لها ربنا عزوجل " فاسلكي سبل ربكي ذلللا " ذللله يسره سهله لهذه الحشرة الصغيرة وتخرج هذه الحشرة الصغيرة عسلا مصفى جعل الله فيه شفاء لكثير من الأمراض هل نعتبر هل نتعظ هل نتأمل مع ان الله قد امرنا ان نتدبر وان نتفكر لكن ياليت قومي يعلمون