جديد الشبكة
قــيمة المرأة عند داروين و التطوريين => ⚛ حوار مع الداروينية :: التطور هو العِلم الزائـف => ⚛ حوار مع الداروينية :: لا تطور ولا تطوير بل => ⚛ حوار مع الداروينية :: لا تطور ولا تطوير بل إبداع و تقدير => ⚛ حوار مع الداروينية :: بالاستدلال المنطقي يمكن إثبات وجود خالق.. => ☯ حوار مع الإلـــحــاد :: الولي والمولى الجزء الأول => مقاطع فيــديـــو :: الولي والمولى الجزء الثاني => مقاطع فيــديـــو :: ثمرات تولي الله لعبده => مقاطع فيــديـــو :: كيف نحيا باسم الله الولي؟ => مقاطع فيــديـــو :: سلسلة أخطاء نظرية التطور => ⚛ حوار مع الداروينية ::

إصدارات الحصن

البحث

إحصائيات الزوّار الكرام

انت الزائر :99522
[يتصفح الموقع حالياً [ 54
الاعضاء :0 الزوار :54
تفاصيل المتواجدون

المضغة

المادة

المضغة

 د. عبد الله المصلح

اخوتي واحبابي أحييكم في مطلع هذا اللقاء بتحية الإسلام سلام الله عليكم ورحمة الله وبركاته والحمد لله الذي أنعم علينا بنعمة الخلق والتكوين كوننا في أحسن حال وجعلنا في رعايته وكنفه ونصلي ونسلم على خير خلق الله نبينا وحبيبنا وسيدنا محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم صلاة وسلاما دائمين متصلين إلى يوم الدين

هل تعلم اخي أنك كنت في يوم من الأيام في حجم كحجم المضغة ؟؟ البسيطة الصغيرة التي حتى يوما أن نعمل مقارنة بين مرحلة كونك مضغة في رحم أمك وبين مضغة تمضغها تجد تشابها عجيبا وسترون في هذه الحقائق التي أقدمها لكم ما وصف الله به هذه المضغة وكأنها مضغة طعام قد ظهرت عليه أثار اسنانه هذه البصيرة هذا الكشف الذي ينبئك الله عز وجل عن حالة تجوينك وأنت ضعيف مسكين لا قادر على الإنعام عليك إلا الله منه تجد طعامك وشرابك وتنفسك يصنعك يعدلك خلقك فسواك فعدلك في اي صورة ما شاء ركبك ثم يوم أن أصبحت اسنانا سويا سائر في أرض الله تأكل من رزقه تنعم بنعمه تتمرد عليه تعصيه تخرج عن أمره ألا نستحي ألا نخجل من الله الذي هو خلقنا هو رزقنا على أي حال سأحدثك عن مرحلة من مراحل تكوينك يوم أن كنت مضغة من الحقائق الثابتة في علم الأجنة أن خلق الجنين يسير وفق أطوار منتظمة وكل طور يستمر عددا محددا من الأيام ومن الأطوار المهمة التي يمر بها الجنين مرحلة المضغة حيث يأخذ الجنين شكل قطعة اللحم الممضوغة وكأن عليها آثار الأسنان ولذلك فقد تحدث القرآن الكريم عن هذه المرحلة بقول الله عز وجل " فخلقنا العلقة مضغة فخلقنا المضغة عظاما " في هذه المرحلة تبدأ الأجهزة المهمة في التخلق مثل الجهاز العصبي والقلب والدماغ وتبدأ بعض الملامح بالظهور يبدأ القلب ينبض وتبدأ الكثير من الأجهزة مثل الجهاز التنفسي والكليتيتن والكبد بالنمو السريع ويقول العلماء يبلغ طول الجنين في هذه المرحلة أقل من أربعة مليمتر إذا هذه المرحلة دقيقة جدا ولا يمكن تمييزها بالعين المجردة وربما يسقط الجنين ويخرج مع الدم عند حدوث اجهاض ولا تشعر المرأة بذلك فكيف لبشر أن يعرف تفاصيل ودقائق هذه المرحلة ويصفها لنا بهذه الدقة المذهلة إن الذي وصف لنا هذا التطور من أطوار الجنين هو الله القائل " يا أيها الناس إن كنتم في ريب من البعث فإنا خلقناكم من تراب ثم من نطفة ثم من علقة ثم من مضغة مخلقة وغير مخلقة لنبين لكم ونقر في الأرحام ما نشاء إلى أجل مسمى ثم نخرجكم طفلا ثم لتبلغوا أشدكم "

إن هذه الآية تشهد على إعجاز هذا القرآن الكريم وتبين لك أخي الحبيب كيف أنك كنت ضعيفا لا راعي لك ولا معطي لك ولا مانح لك إلا ربك الا الله الذي لا إله إلا هو فسر على أمره وارشد في حياتك على نهج سنة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم تفلح دنيا وأخرى والله الموفق