ابحث الأن .. بم تُفكر

ادخل كلمة البحث
 
 
 

المتواجدون الآن

يتصفح الموقع حالياً  60
تفاصيل المتواجدون

القمر نور وضياء الشمس

المادة

القمر نور وضياء الشمس

971 | 10-03-2016

أخى الحبيب أختى الكريمة ابنى الحبيب ابنتى الحبيبة سلام الله عليكم احمدوا الله كثيرااحمدوه على نعمه اشكروه على الاءه تأملوا فى نعم الله التى تحيط بكم من كل جانب وما منا من نعمة فهى من الله اكثروا من الصلاة والسلام على من جعله الله طريقا واصلا الى الله انه حبيبنا محمد صلوات الله وسلامه عليه ابنائى واحبابى هل تأملتم فى يوم من الايام هذه الشمس وهى تجرى فى فلكها وهذه القمر والتى تسرى فى مسراها يضئ الله لنا فيها لليل والنهار لكن للشمس خواص وللقمر صفات من الذى يحدثنا عنها وهى فى هذا الافق البعيد ليخبرنا عن حقيقة تكوينها وعن طبيعة ادائها لمهمتها فى حياتنا ان كنتم تريدون ان تعرفوا الحقيقة اليقينية التى تحدث عنها القران قبل اربعة عشرا قرنا واتى العلم لكى يكتشف هذه الحقيقة فى هذا الزمان فاليكم البيان .طالما نظر الانسان للشمس والقمر وكذلك النجوم والكواكب ولن يميز بينها ولم يكن احد فى زمن النبى صلى الله عليه وسلم يعلم ما هو الفرق بين الشمس والقمر من حيث الطبيعة والعمل وعندما جاء العصر الحديث وتمكن الانسان من الهبوط على سطح القمر ادرك حقيقة علمية تقول بان القمر هو عبارة عن جسم بارد اما الشمس فهى جسم ملتهب فالشمس هى مصدر الضوء وهى التى تبث الضوء فتضئ القمر ويقوم سطح القمر بعكس هذه الاشعة الضوئية على شكل نور ولذلك فان الشمس هى الضياء والقمر هو النور وهذه الحقيقة العلمية كشفها القران قبل اربعة عشر قرنا فى قوله تعالى "هو الذى جعل الشمس ضياءا والقمر نورا وقدره منازل لتعلما عدد السنين والحساب ماخلق الله ذلك الا بالحق يفصل الايات لقوم يعلمون" قال ابو جعفر فى تفسيره هو الذى جعل الشمس ضياءا بالنهار والقمر نورا بالليل ومعنى ذلك هو الذى اضاء الشمس وانار القمر ,قدره منازل يقول قضاه فسواه منازل لايجاوزها ولا يقصر دونها على حال واحدة ابدا ولذلك يمكن القول بان القران الكريم هو اول كتاب ميز بين الشمس والقمر من حيث طبيعة كل منهما وهذا ما اثبته العلم الحديث با يشهد على اعجاز هذا الكتاب العظيم هنا بنى الحبيب تتجلى لك الحقيقة لتعرف الفرق بين طبيعة الشمس وطبيعة القمر ولتعلم ان الشمس هى مصدر هذا الضوء الذى نعيشه فوق الارض وان القمر هى التى تتلقى هذا الضوء فتعكسه فينعكس فيها نورا يلطف لك الجو حتى تسير فى ظلمات هذا الليل أسأل الله ان ينير قلوبنا بنور الايمان وان تكون هذه الحقائق طريقا لمعرفتنا لعظمة قدرة ربنا وكونه قد بلغ حبيبه صلى الله عليه وسلم بهذه البراهين ليبلغك العقيدة والشريعة والقيم والاداب والاخلاق وتنظيم الحياة بعد ان تجلت لك هذه الحقائق الا فليعتبر المعتبرون وليستبصر المتبصرون وليتعلم من يريد ان يعرف الطريق الواصل الى الله والسلام عليكم