ابحث الأن .. بم تُفكر

ادخل كلمة البحث
 
 
 

المتواجدون الآن

يتصفح الموقع حالياً  73
تفاصيل المتواجدون

القرار المكين

المادة

القرار المكين

1185 | 10-03-2016

اخوتي واحبتي في الله احمد اليكم الله الذي لا اله الا هو احمد اليكم الله الذي خلقنا في قرار مكين واصلي واسلم علي من كشف الله له كثيرا من حجب الغيب فأنبأنا عما لم نكن نعلمه وحدثنا عن من لم يكن يعلمه احد في زمانه ولا قبل زمانه اتدري عبد الله ماهو الموقع الذي خلقك الله فيه تعالى لكى نتأمل لكى نتفكر لكى نتأمل فى عظمة ربك عز وجل كيف رعاك كيف حماك كيف وقاك كيف كفاك كيف أنشأك واين أنشأك تعالي لكى نتحدث عنن هذا الامر العظيم لم يكن احد يتصور في زمن النبى صلى الله عليه وسلم ان عملية خلق الجنين تتم وفق مراحل منظمة ودقيقة جدا وانها تتم فى ظلام تام وداخل مكان محكم ولولا هذه الخصائص لما استمر نمو الجنين وخروجه طفلا وفي العصر الحديث تبين للعلماء ان الرحم قد تم تصميمه بطريقة دقيقة تضمن الحماية التامة للجنين فالرحم يقع في الحوض الذي تحميه عظام سميكة تشكل حزاما عظميا متينا وهناك جملة اربطة عضلية تضمن تمدد الرحم بسهولة خلال عملية الحمل دون ان يتعرض الجنين لأي اذى كما ان الله تبارك وتعالى قد هيئ للجنين في بطن امه مجموعة من الهرمونات يتم افرازها لتعزيز مناعة وحماية الطفل من المخاطر فيمنع تقوس الرحم ليقى الجنين من عملية الاجهاض هذه العمليات الدقيقة التى تتم فى جسم المرأة دون علم منها لم يتم التعرف عليها الا في القرن العشرين حيث ثبت للعلماء ان منطقة الرحم هى مكان امن ومتين ومحكم وهذا ما سبق اليه القران الكريم في قوله تعالى"ولقد خلقنا الانسان من سلالة من طين ثم جعلناه نطفة فى قرار مكين "وقال عز وجل "ألم نخلقكم من ماء مهين فجعلناه فى قرار مكين "هذا القرار المكين الذى حماك الله فيه بعظام قوية صلبة تمتد اذا احتاج خلقك الي امتداد وتنكمش من حركها من اوجد هذا التوازن البديع بين حاجتك لامتداد منطقة الرحم والحوض وبين من يكمشه لكى تعيش امنا هذا لا يفعله الا الحكيم الخبير الذى خلقك فسواك فحماك واوجد لك المكان الامن اثناء تكوينك ثم اخرجك في احسن صورة واتم حال لكن" خلق الانسان ما أكفره من اي شئ خلقه من نطفة خلقه فقدره ثم السبيل يسره "فيا عبد الله اعترف لخالقك بالنعمة ليزيدك الله على النعمة نعمه ويجعل مألك الى جنة عرضها السموات والارض