ابحث الأن .. بم تُفكر

ادخل كلمة البحث
 
 
 

المتواجدون الآن

يتصفح الموقع حالياً  50
تفاصيل المتواجدون

العظام

المادة

العظام

779 | 10-03-2016

أحبتي واخوتي احمد اليكم الله الذي لا اله الا هو احمده واؤمن به وحده لا شريك له هو الذي خلقنا وصورنا وانشأ سمعنا وبصرنا خلق لحمنا ودمنا وعظامنا وكل ما فينا من دقائق التكوين الله الذي لا اله الا هو ولكن اريد ان اقف معك قليلا اخي الحبيب لكي نتأمل حالة من حالات تكوينك يوم ان تحولت فيك تلك المضغة الى هيكل عظمي الى عظام عظام غضروفيه الى عظام هذه العظام هي مرحلة من مراحل تكوينك اخي الحبيب فما الذي تعرفه عن هذه المرحلة ان الذي يحدثك عنها في اجلى بيان واعظم صورة واجل دقة في الفهم والتعليم الخالق الله الذي لا اله الا هو فالنتأمل مرحلة العظام وكيف ان الله عز وجل قد جعل مرحلة من مراحل تكوينك ان كنت هيكلا عظميا يؤكد علماء الغرب وبخاصة دكتور كيسلمور احد اشهر علماء الغرب في علم الاجنة ان تشكل العظام يبدأ قبل تشكل اللحم خلال تطور خلق الجنين حيث يتم انتشار الهيكل العظمي في الاسبوع السابع ومع بداية هذا الاسبوع يبدأ الجنين بأخذ صورته البشرية ويستطيع من يرى صورة الجنين ان يميزه كأنسان اي الحقيقة العلمية لم تكن معلومة في السابق بل ولا حتى عهد قريب كان الاعتقاد السائد لدى الأطباء ان تشكل اللحم يبدأ قبل تشكل العظام حتى جاء القرن الحادي والعشرين حيث تأكد العلماء من خلال التصوير التصوير ثلاثي الأبعاد ان خلايا العظام تبدأ بالتخلق قبل خلايا اللحم ومن اكثر ما يجيب العجب ان القرآن الكريم قد اخبر عن هذه الحقيقة العلمية اليقينية في قوله تعالى " فخلقنا المضغة عظاما فكسونا العظام لحما ثم انشأناه خلقا آخر فتبارك الله أحسن الخالقين " اخي الحبيب تعالى معي لنتأمل قول الله تعالى فخلقنا المضغة عظاما فكسونا العظام لحما الله عز وجل جعل ترتيب تكوين العظام قبل كسوها باللحم لأن الفاء هنا للعطف فدل على أن تكوين العظام كان قبل تكوين اللحم ويؤكد العلماء أن العظام تخلق اولا ثم تكسى باللحم قال الامام ابن كثير فخلقنا المضغة عظاما شكلناها ذات رأس ويدين ورجلين بعظامها وعصبها وعروقها وقال الامام الطبري فكسونا العظام لحما اي فألبسنا العظام لحما فهذا يدل على السبق العلمي من قران كريم في مجال علم الاجنة بما يشهد ان الخالق للإنسان هو الله الذي لا اله الا هو فما عليك الا ان تشكر ربك الذي كفاك وحماك ورعاك حتى اصبحت انسانا سويا اطعه تفلح دنيا وأخرة