ابحث الأن .. بم تُفكر

ادخل كلمة البحث
 
 
 

المتواجدون الآن

يتصفح الموقع حالياً  59
تفاصيل المتواجدون

السماء ذات الرجع

المادة

السماء ذات الرجع

1008 | 10-03-2016

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم أحبابي واخوتي يطيب لي ان احيي هذه الوجوه الصالحة الطيبة المباركة بتحية الاسلام فسلام الله عليكم جميعا ورحمته وبركاته

في كل يوم يمر علينا ومن يعيش تحت ظلال القران والتدبر في اياته وعبره وحكمه واحكامه وبراهينه يتامل في رحمة الله وعطاءه ويتامل في معني ان الله عز وجل قد اكرمنا بمجموعة من الكرامات في باب البراهين والدلائل بدلائل النبوة وبراهين الايمان ما يمكن ان يستسلم بها ويسلم لها صاحب العقل الباحث عن الحق اما صاحب الهوى فوالله لو تناطحت الجبال امامه ماتحرك لكن من كان يريد ان يتعرف على حقيقة وجوده وعلي حقيقة رسالته في الحياة فان هذا الدين يقدم له البرهان الحق الذي يمكن ان تهنئ به نفسه وتستقر له كوامل نفسه ويستقر اليه عقله ويطمئن اليه قلبه هذه البراهين تجدها في ثنايا كتاب الله ومما حدثنا عنها الله عز وجل قضية ان السماء هي ذات الرجع فما معني ان تكون السماء ذات رجع استمع الي هذه الحقائق اليقينية التي ما عرفها الانسان كحقيقة علميه الا في الازمنه الاخيرة في عصر الاتصالات الرقمية الذي نعيشها اليوم قليل من الناس من يدركون اهمية الغلاف الجوي ولولا هذا الغلاف الذي يسره الله لما امكن هذا التواصل في هذا العصر ففي زمن بعثة النبي صلى الله عليه وسلم لم يكن احد يعلم شيئا عن اهمية الغلاف الجوي في نزول المطر او الاتصالات الرقمية او التوازن البيئى ولكن العلم الحديث كشف الكثير من الحقائق العلمية المذهلة فالغلاف الجوي المحيط بالارض يعمل علي ارجاع الماء المتبخر من البحار فيرجعه لنا علي شكل امطار وكذلك هذا الغلاف الجوى يقوم باختزان الحرارة القائمة من الشمس ويحافظ عليها خلال الليل لكي يمنع انخفاض درجة الحرارة كثيرا ولضمان استمرار الحياة علي سطح الارض اما الامواج الكهرومغناطيسية فيقوم هذا الغلاف العجيب بارجاعها حيث تنعكس عليه كالمرأة وبفضل الله الذي يسر في الغلاف هذه الخاصية فان هذه الميزة نتمكن من خلالها من التواصل مع اى نقطة من على وجه الارض هذه الحقيقة العلمية التى أنبأنا القران الكريم قبل اربعة عشر قرنا في قوله تعالى "والسماء ذات الرجع"والسؤال كيف علم حبيبنا صلى الله عليه وسلم بهذه الحقيقة العلمية اخي الحبيب انت قد تقول تستمع الى الاذاعة التي امامك فتعجب فينطلق الصوت من مسافة الاف الكيلومترات ويعود اليك كيف عاد ارتفع هذا الصوت في امواجه الي ان اصطدم بهذا الغلاف الجوي البعيد ثم انعكس عليك في هذا الراديو التي تلتقط منك هذا الصوت وكذلك الهاتف وغيره من وسائل النقل هل كان احد يتصور ان هذه الامور الذي يردها اليك ويعيدها اليك لتستمع اليها هو هذا الغلاف الجوي لم يكن احد يعلم ذلك لكن الله حدثنا عن ذلك فقال"والسماء ذات الرجع"ترجع اليك الصوت تعيد اليك الماء والعجيب ان نزول الماء علي الارض من السماء يتبخر ثم يعود بنسبة محددة كل عام فما من عام امطر من عام من اخبرك يا محمد بهذه الحقيقة ان نسبة نزول المطر من السماء الي الارض واحدة انه الله الذي لا اله الا هو وقال عنها حبيبنا صلى الله عليه وسلم "ما من عام امطر من عام" لكن اذا رضي الله عن خلقه صبها حيث يحتاجها البشر واذا غضب عليهم صبها في البحار اللهم ارزقنا من فضلك ولا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا والله الموفق والسلام عليكم