ابحث الأن .. بم تُفكر

ادخل كلمة البحث
 
 
 

المتواجدون الآن

يتصفح الموقع حالياً  60
تفاصيل المتواجدون

السقف المحفوط

المادة

السقف المحفوط

1114 | 10-03-2016

اخوتي واحبابي من كل قلبي احييكم واحييكم بالتحية التي سيحيي بها الله أوليائه وأحبابه ومن تغمدهم برحمته ووسعتهم رحمته فأدخلهم الجنة أحييكم بتحية الاسلام تحية اهل الجنة سلام الله عليكم جميعا ورحمة الله وبركاته إني أرجوا أن تكون في يوم من الأيام حاولت ان ترفع بصرك صوب السماء لتنظر فيما قد احاطك الله به من اسباب الرحمة والحماية ألم تتأمل في يوم من الأيام هذا السقف السقف من طبيعته ان يكون حاميا لما تحته ولكن الله وصفه بوصف اخر فسماه محفوظا محميا دائما ألا تريد ان تسرح عقلك لتتأمل في هذا السقف المحفوظ تعالى معي لكي نستمع الى العلم والعلماء وهم يحدثوك عن السقف المرفوع .

انها نعمة عظيمة اكرمنا الله بها ولكن كثير منا لم يلتفت لها ألا وهي نعمة الغلاف الجوي للأرض كلما تقدم العلم كشف لنا خصائص وميزات جديدة لهذا الغلاف العجيب ويمكن القول ان الحياة على الأرض لا يمكن ان تستمر بدون الغلاف الجوي ويقول العلماء في كل لحظة هناك ملايين النيازك والحجارة التي تسبح في الفضاء والتي تحاول اختراق الغلاف الجوي لتصل الى الارض ولكن الغلاف الجوي تصدى لها ويعمل على تبديدها فتحترق بسبب احتكاكها مع الغلاف الجوي ولا نكاد نحن نشعر بها كذلك فإن هذا السقف الجوي المحكم يتصدى لجميع المخاطر التي تحيط بالأرض فهناك أشعة كونية قاتلة وأشعة فوق البنفسجية الخطيرة التي لو وصلت لأحرقت البشر ودمرت الحياة على الارض لقد اكتشف العلماء حديثا ان المجال المغناطيسي للأرض يعمل بمثابة السف الذي يحفظ الأرض من المخاطر المحيطة بها فهذا المجال المغناطيسي الذي يمتد لآلاف الكيلو مترات يعمل على مواجهة الرياح الشمسية القاتلة حيث يقوم هذا السقف المغناطيسي بحماية الأرض من هذه الأشعة المدمرة وهذا لرحمة الله بعبادة وهم معرضون عن هذه المعجزة العظيمة والعجيب ان القرآن الكريم قد انبأنا عن هذه الحقيقة العلمية في قوله تعالى " وجعلنا السماء سقفا محفوظا وهم عن آيته معرضون " والاعجاز يتجلى في قوله تعالى " سقفا محفوظا " الذي يعبر تعبيرا دقيقا عن هذه الحقيقة العلمية التي تشهد على اعجاز كتاب ربنا في هذا العصر تأمل معي ان يقول الله سقف ومحفوظ فمن جعله سقفا ليحمي ما تحته مما فوقه ومن الذي يحفظه إن لم يحفظه الله هل يستطيع البشر أن يفعلوا ذلك هم غير قادرين الحافظ الله وحده لا شريك له فتأمل فضل الله عليك بنعمه التي تحيطه حتى في أجوائك وفي هذا الفلك العجيب الذي يسر الله لك ان تعيش فيه آمنا مستقرا , والسلام عليكم