جديد الشبكة
قــيمة المرأة عند داروين و التطوريين => ⚛ حوار مع الداروينية :: التطور هو العِلم الزائـف => ⚛ حوار مع الداروينية :: لا تطور ولا تطوير بل => ⚛ حوار مع الداروينية :: لا تطور ولا تطوير بل إبداع و تقدير => ⚛ حوار مع الداروينية :: بالاستدلال المنطقي يمكن إثبات وجود خالق.. => ☯ حوار مع الإلـــحــاد :: الولي والمولى الجزء الأول => مقاطع فيــديـــو :: الولي والمولى الجزء الثاني => مقاطع فيــديـــو :: ثمرات تولي الله لعبده => مقاطع فيــديـــو :: كيف نحيا باسم الله الولي؟ => مقاطع فيــديـــو :: سلسلة أخطاء نظرية التطور => ⚛ حوار مع الداروينية ::

إصدارات الحصن

البحث

إحصائيات الزوّار الكرام

انت الزائر :99522
[يتصفح الموقع حالياً [ 52
الاعضاء :0 الزوار :52
تفاصيل المتواجدون

أطوار الجنين

المادة

أطوار الجنين

 د. عبد الله المصلح

أحبابي وإخوتي أحمد إليكم الله الذي لا إله إلا هو وأصلي وأسلم على أشرف خلق الله وأكرم رسله نبينا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم صلاة وسلاماً دائمين متصلين إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها إسمحولي أحبابي أن أنقلكم نقلة عاجلة صالة فور بوشو بجامعة موسكو أمامي في المنصة الآن البرفسور العالم بعلم الأجنة المعترف بعلمه عند كل أهل التخصص وهو كيفمور الكندي على المنصة يتحدث أمام حشد من الحضور في المؤتمر الذي عقدناه هناك يتجاوز الألف وأمامه من علماء الروس أكثر من أربعة وستين عالماً ومن علمائنا نحن أكثر من مائة عالم جلبناهم إلى هناك في هذا الملتقى وكأني بكم الآن أنقلكم وأنتم تستمعون إلى كيفمور وهو يتحدث ويقول سأتحدثكم عن قضية اسمها قضية خلق الإنسان بين الطب والقرآن ويبدأ الرجل بعلمه ليقول للحاضرين العلم يقول يبدأ الخلق بالنطفة والقرآن يقول الله خلق الإنسان من نطفة ثم تتحول النطفة إلى علقة العلم يقول تتحول النطفة إلى علقة والقرآن يقول تتحول النطفة إلى علقة ثم يقول والعلقة تتحول إلى مضغة يقول العلم كذلك والقرآن يقول إنها تتحول إلى مضغة والعلم يقول إن المضغة تتحول إلى هيكل عظمي والقرآن يقول ذلك والعلم يقول ثم تكسى العظام باللحم والقرآن يقول كذلك وبدأ يتحدث عن هذا الأمر بحديث تفصيلي بين العلم وبين القرآن وينبني له واحد من العلماء الموجودين من علماء الروس ليقول له : كيفمور كأني بك تقول أشهد أن محمد رسول الله !! رد عليه بقول عجيب قال له : أنت تعلم وأنا أعرف أنك من علماء الأجنة أنت تعلم وأنا أعلم وكل زملاءنا ممن درسوا علم الأجنة يعلمون أننا لم نستطيع أن نصل إلى حقيقة هذه المراحل مرحلة نكفى ثم علقة ثم مضغة ثم تكسى لم نعلم ذلك إلا في سنة ألف وتسعمائة وستة عشر لميلاد والقرآن يقول هذه الحقيقة قبل ألف وأربعمائة سنة أنا لا أتردد ولا يمكن أن أتلكئ في أن أقول إن محمداً يتلقى الوحي من الله إذ يستحيل أن يقول ذلك بشر من عنديته أو من معلوماته أو من معلومات كان قد استقاها عند السابقين إن لم يكن ذلك معروف لا عند اليونان ولا الرومان ولا قدماء الهنود ولا قدماء المصريين إذا لا أتردد في أن أقول أشهد أن محمد رسول الله وأن هذا الأمر يتلقاه من الله عز وجل واستمعوا معي أحبتي إلى قول الله تعالى " وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن سُلَالَةٍ مِّن طِينٍ {12} ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَّكِينٍ {13} ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ {14} "

صدق الله العظيم أمنا بك يا من خلقتنا على هذه المراحل وعلمتها لحبيبك محمد صلى الله عليه وسلم