ابحث الأن .. بم تُفكر

ادخل كلمة البحث
 
 
 

المتواجدون الآن

يتصفح الموقع حالياً  72
تفاصيل المتواجدون

فضل الاعتكاف - لماذا أعتكف؟

المقال

فضل الاعتكاف - لماذا أعتكف؟

2523 | 06-03-2016

فضل الاعتكاف(لماذا أعتكف؟)

نسوق فى هذا المقال مجموعة من نوايا الاعتكاف لعل الله أن ينفع بها ومنها:

1-لإدراك ليلة القدر

2-اتباعا لسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وفى اتباعه نوايا عديدة منها:

أ- جلب محبة الله للعبد ومغفرة الذنوب (قل إن كنتم تحبون الله فاتبعونى يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم)

ب- طلباً للفلاح (فالّذين آمنوا به وعزروه ونصروه واتبعوا النور الذى أنزل معه أولئك هم المفلحون)

ج- طلباً لهداية الله (واتبعوه لعلكم تهتدون)

3- تدريب النفس وتعويدها على تقوى الله ومخالفة الهوى والشيطان واجتناب محارم الله ولزوم طاعته والتقوى هى المغزى الحقيقى من الصيام (كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون)

(قد أفلح من زكاها وقد خاب من دساها)

4- التماساً لنور الله الذى يجعله فى قلب المؤمن فالعبد يلازم بيت ربه الذى هو محل هذا النور (فى بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه يسبح له فيها بالغدو والآصال.رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة يخافون يوما تتقلب فيه القلوب والأبصار)

5- عمارة بيت الله والتماسا لهدايته سبحانه(إنما يعمر مساجد الله من ءامن بالله واليوم الآخر واقام الصلاة وءاتى الزكاة ولم يخش إلا الله فعسى أولئك أن يكونوا من المهتدين) والمساجد بيوت الله فى الأرض وحق على المَزُور أن يكرم زائره.

6- انتظار الصلاة بعد الصلاة

وذلك من أسباب مغفرة الذنوب ورفع الدرجات كما قال عليه الصلاة والسلام (ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا ويرفع به الدرجات قلنا بلى قال إسباغ الوضوء على المكاره وكثرة الخطا إلى المساجد وانتظار الصلاة بعد الصلاة فذالكم الرباط فذالكم الرباط).

7-ليغرس الله فى قلبى حب المساجد فيظلنى بظل عرشه

كما ذكر النبي صلى الله عليه وسلم من السبعة أصناف من الذين يظلهم الله بظله يوم لا ظل إلا ظله (ورجل قلبه معلق بالمساجد)

8- الأنس بالله

وهو المقصود الأعظم وجنة العارفين كما يقول ابن القيم رحمه الله فيتدرب المسلم على الأنس بربه ودعائه ومناجاته وتلاوة كلامه والوقوف بين يديه

وسؤاله حاجاته الدنيوية والأخروية والشكوى إليه والتضرع إليه واللجوء إليه وطلب العون منه والحول والقوة التى ليست لأحد إلا لله وحده.

9- قراءة القرآن وتدبره وتأهيل النفس على العمل به

ففى الإعتكاف يجد المعتكف الفرصة المناسبة لمدارسة القرآن

10- الإنقطاع عن شهوات الدنيا وفطام النفس عن مألوفاتها والتقلل منها

فتتدرب النفس على ذلك وعلى ترك الحرام من باب أولى؛فالمعتكف يترك طعامه الذييشتهيه ويأكل ما يُقدم إليه ويترك الأكل على السفرة ويجلس يأكل على الأرض ويترك سريره وفراشه المريح ويفترش الأرض لينام ويترك الهدوء الذي اعتاده في منزله عند نومه لينام وسط الناس ويترك مكان قضاء حاجته في بيته إلى الأماكن العامة وكذلك تراه يترك المألوفات والعادات لله سبحانه وتعالى وفى ذلك تدريب للنفس فتدبر.

11- احياء سنة النبي صلى الله عليه وسلم فى الاعتكاف بين الناس

وتكثير سواد المعتكفين .

12- ادراك الجماعات سواء فى الفروض او القيام والتهجد وادراك الصف الاول وفى ذلك كله فضل كبير لا يتسع المقام لبسطه .

13- ابتغاء فضل من الله ورضوان

قال تعالى(محمد رسول الله والذين معه اشداء على الكفار رحماء بينهم تراهم ركعا سجدا يبتغون فضلا من الله ورضوانا )

14- مرافقة الصالحين

فهم القوم لا يشقى بهم جليسهم وقال الشافعى رحمه الله

احب الصالحين ولست منهم عسى ان انال بهم شفاعه

وان كلبا ذكره الله تعالى فى كتابه لمصاحبته فتية امنو بربهم كما اصحاب الكهف فكيف بالمعتكف فى مصاحبة الصاحين.

15- كى يتبشبش الله لى :

قال صلى الله عليه وسلم( ما توطن عبد المساجد للصلاة والذكر إلا تبشبش الله اليه كما يتبشبش اهل الغائب لغائبهم اذا رجع اليهم)

16- تدريب النفس على الصبر

فالصبر ثلاثة انواع صبر على الطاعة وصبر عن المعصية وصبر على اقدار الله وفى اعتكاف العشر الأواخر كاملة صبر على الطاعة

قال تعالى ( والله مع الصابرين)( والله يحب الصابرين )(انما يوفى الصابرون اجرهم بغير حساب )

17- لإقامة ذكر الله :

قال تعالى (فى بيوت اذن الله ان ترفع ويذكر فيها اسمه )

(ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لهدمت صوامع وبيع وصلوات ومساجد يذكر فيها اسم الله كثيرا ).

18- حفظ الصوم عن كل ما يفسده من الاقوال كالغيبة والنميمة والكذب والسب وغير ذلك ومن الافعال كالنظر المحرم ففى الاعتكاف شغل عن ذلك .

19- التفكر والتدبر فى خلق الله

فيجد المعتكف فى الإعتكاف صفاء الذهن ومتسع من الوقت لاعمال عقله ونظره فى آيات الله فان لله آيات مقروءة وهى القرآن وآيات منظورة ومشاهدة وهى الكون والمخلوقات

قال تعالى ( سنريهم آياتنا ل فى الافاق وفى انفسهم حتى يتبين لهم انه الحق )

وقال تعالى(ان فى خلق السموات والارض واختلاف الليل والنهار لايات لاولى الالباب الذين يذكرون الله قياماً وقعوداً وعلى جنوبهم ويتفكرون فى خلق السموات والارض ربنا ما خلقت هذا باطلاً سبحانك فقنا عذاب النار)

فالتفكر يحصل به زيادة الايمان .

فهذا بعض من كل وغيض من فيض سائلاً المولى جل وعلا ان يبارك فيه وينفعنا به ويرزقنا العمل به فلا عبرة بعلم دون عمل وان يبلغنا رمضان لا فاقدين ولا مفقودين .

روابط ذات صلة

المقال السابق
المقالات المتشابهة المقال التالي