جديد الشبكة
قــيمة المرأة عند داروين و التطوريين => ⚛ حوار مع الداروينية :: التطور هو العِلم الزائـف => ⚛ حوار مع الداروينية :: لا تطور ولا تطوير بل => ⚛ حوار مع الداروينية :: لا تطور ولا تطوير بل إبداع و تقدير => ⚛ حوار مع الداروينية :: بالاستدلال المنطقي يمكن إثبات وجود خالق.. => ☯ حوار مع الإلـــحــاد :: الولي والمولى الجزء الأول => مقاطع فيــديـــو :: الولي والمولى الجزء الثاني => مقاطع فيــديـــو :: ثمرات تولي الله لعبده => مقاطع فيــديـــو :: كيف نحيا باسم الله الولي؟ => مقاطع فيــديـــو :: سلسلة أخطاء نظرية التطور => ⚛ حوار مع الداروينية ::

إصدارات الحصن

البحث

إحصائيات الزوّار الكرام

انت الزائر :99522
[يتصفح الموقع حالياً [ 52
الاعضاء :0 الزوار :52
تفاصيل المتواجدون

هل الله موجود ؟؟

المادة

هل الله موجود ؟؟

 موقع رسول الله

هل الله موجود ؟؟

ثمة كرة عملاقة نصف قطرها 12.756 كيلومتر

وهي تنطلق بسرعة هائلة في الفضاء مقدارها 68 الف ميل في الساعة

إنها تُدعى " الأرض "

هذه الأرض محاطة بغلاف جوي من خمس طبقات مكون من :

الهيدروجين والأكسجين وغازات خاملة

وفي نفس الوقت تدور حول نفسها بسرعة ألف ميل في الساعة الواحدة

لا إنني لن أتكلم عن عظمة هذا الكون ولا عن المعجرات الرهيبة

التي تعتبر الأرض بالنسبة لها مجرد ذرة تراب في سفح إيفرست

وأرقام من السنوات الضوئية لا يمكن عد أصفارها

لقد سمعت كثيراً من كلام الملحدين في هذا العالم :

لكن الشيء الذي لم استطع حتى الآن استيعابه هو ..

" قولهم إنهم لا يؤمنون بالله "

" لأنهم لا يستطيعون رؤيته "

لا أعلم كيف لا يرونه ؟

بينما أنا طوال الوقت أستطيع أن أرى صنع الله

في كل بوصة من حولي

لماذا الماء استثناء في خواصه بين كل السوائل ؟

لماذا تدور الأرض بسرعة محددة وزاوية دقيقة = 23.5 درجة

لماذا الشمس لها هذا البعد الهائل ودرجة الحرارة الرهيبة ؟

لماذا هذه المكونات وليس غيرها في الغلاف الجوي ؟

عندما تتأمل في غجابات هذه الأسئلة ..

فسوف ترى الخالق العظيم يفصح بوضوح عن نفسه .

إن الأرض تدور حول محورها بسرعة أكثر من ألف ميل في الساعة

فإذا فرضنا أن هذه السرعة انخفضت إلى مائتي ميل مثلاً في الساعة

لطالت أوقات ليلنا ونهارنا عشرة أضعاف

ولاستمرت درجة حرارة النهار في الارتفاع حتى نشتعل

واستمرت ليلاً في الإنخفاض حتى نتجمد

ولما استطاع الإنسان تنظيم وقته .. ونومه .. وعمله

خلال الضوء والظلام الطويلين جداً

لماذا يتم ضبط كل مقاييس هذا الكوكب في كل جوانبه وكل تفاصيله لمصلحة كائن واحد ؟

الكائن الوحيد ذو العقل القادر على الإدراك

هل هناك رسالة يرسلها لنا من فعل كذل ذلك ؟

لماذا السائل الوحيد الضروري للحياة هو أيضاً ..

السائل الوحيد الذ تقل كثافته عند التجم فيطفوا ؟؟

ولو كان الماء مثل بقية السوائل .. لتجمدت البحار والأنهار والمحيطات ،

فتموت الأسماء والحيوانات المائية .

الشمس ، التي بدونها لما استطعنا الحياة على هذا الكوكب .

إنها مطهر ومضيء

تبلغ حرارة سطحها 12 ألف درجة فهرنهيت ،

والمسافة بينها وبين الأرض تبلغ ما يقرب من 93 مليون ميلاً

وهذا البون الهائل دائم .

ولا يتغير أبداً

لا بزيادة ولا نقصان

لأنه لو نقص واقتربت الشمس من الأرض بمقدار النصف مثلاً ،

فسوف يحترق الورق والخشب على الفور من حرارتها

ولو ازداد هذا الفاصل فصار الضعف ،

فإن البرودة الشديدة التي تنجم عن هذا البعد ..

سوف تقضي على الحياة على الأرض

إذا علمت ذلك ..

فسوف تعلم أن هناك إلها رحيماً قام بتنظيم

تلك الفسيفساء الدقيقة على كوكبنا .

بما يناسبنا نحن تحديداً ولما يصلح لحياتنا

ويجعلها سهلة يسيرة .

ثم إن هذه الأرض دائرة حول الشمس بزاوية قدرها 23.5 درجة

الأمر الذي تنشأ عنه المواسم والفصول ،

ويترتب عليه صلاحية أكثر مناطق الأرض للزراعة والسكن ،

فلو لم تكن الأرض على هذه الزاوية الدقيقة المحددة ..

سوف تصير المواسم ثابتة في كل جزء من أجزاء الأرض ،

ويخيم الظلام على القطبين ..

سوف يسير بخار البحار شمالاً وجنوباً

وسوف تنتشر جبال الثلج في أماكن ،

والصحاري القاحلة في منطاق أخرى

السبيل الوحيد لتفادي ذلك هو ، أن تدور الأرض في الفضاء بزاوية دقيقة ... هي 23.5

إن الغلاف الجوي لو كان أقل سمكاً مما هو عليه الآن أو بمكونات مختلفة ..

لأخترقته النيازك التي نراها في الليل

تسير في الفضاء أسرع من الرصاصة 90 مرة

تخترق الغلاف الجوي وستحرق كل شيء على الأرض

والمدهش .. أن الغلاف الجوي لا يسمح إلا بمرور كميات محددة وضئيلة من الأشعة الشمسية

ذات الأهمية الكيماوية لنمو النباتات والقضاء على الجراثيم ،

وغيرها من احتياجات الأرض .

هل الطبيعة قادرة على تنظيم كل تلك المؤشرات المحددة والمواعيد الدقيقة لتناسبنا ؟؟

ان هذا التوازن للكميات المحتاج إليها عجيب جداً .

فالهواء يتكون من 6 غازات منها 78 % نيتروجين ، و 21 في المائة من الأوكسيجين ،

لماذا تجمعت هذه النسب المحددة تحديداً دقيقاً لكي تناسب حياتنا بالضبط ؟

إذا لم يكن هذا الوجود تحت سلطان وجود عظيم وحكيم ..

فلماذا توجد فيه هذه الروح المدهشة ؟

كأن كل الأشياء اتفقت مع بعضها لتعزف سيمفونية متناغمة ..

فقط من أجلنا ..

لكن الإجابة بسيطة :

هو " الحكيم "

هو " العظيم "

هو " الكبير "

هو " الرحيم "

هو " القادر "

هو " الكريم "

هو " الودود "

هو " المجيد "

هو " مالك الملك "

ذو الجلال والإكرام

إنه " الله "

قال الله تعالى :

قل لمن الأرض ومن فيها إن كنتم تعلمون ( 84 ) سيقولون لله قل أفلا تذكرون ( 85 ) قل من رب السماوات السبع ورب العرش العظيم ( 86 ) سيقولون لله قل أفلا تتقون ( 87 ) قل من بيده ملكوت كل شيء وهو يجير ولا يجار عليه إن كنتم تعلمون ( 88 ) سيقولون لله قل فأنى تسحرون ( 89 )