ابحث الأن .. بم تُفكر

ادخل كلمة البحث
 
 
 

المتواجدون الآن

يتصفح الموقع حالياً  93
تفاصيل المتواجدون

لماذا يلحد بعض أتباع عدنان إبراهيم؟ خطير ومهم

المادة

لماذا يلحد بعض أتباع عدنان إبراهيم؟ خطير ومهم

132 | 21-09-2021

بدأ الدُّكتور عدنان إبراهيم سلسلته تحت عنوان أنَّه يريد لمتابعيه أن يَفهموا نظريَةَ التَطوُّر حتى لا يردُّوها بجهل، وحتى لا يتخلَّفوا عن رَكْب العلم الغربيِّ ويكونوا أضحوكةً للآخرين.
وعلى أساسه قال إنَّ الجزء الأوَّل من سلسلته سيكون استعراضًا للمؤيِّدات والأدلَّة على النَّظريَّة، ثم في الجزء الثَّاني النُّقود والمعارضات.
ويُشْعِرك بأنَّ ما سيتمُّ عرضُه من أدلَّة على هذه النَّظريَّة يمكن التَّوفيق بينه وبين الإسلام !!


===============================
كيف أوهَمَ (داروين) النَّاسَ أنَّ خرافته لا تتعارض مع الإقرار بوجود خالق؟
استقصيتُ المواضع الَّتي ذَكَر فيها (داروين) الخالق في كتابه (أصل الأنواع)، وكان واضحًا وجودُ حالةٍ من التَّناقُض في وصف أفعال هذا الخالق.

هل كان هذا مكرًا من (داروين) يمارس فيه الإرباكَ المتعمَّد والمدَّ والجزر؛ ليهيِّئ النَّاس رويدًا رويدًا لِتقبُّلِ خرافته؟
أم أنَّه كان يُعاني -هو شخصيًّا- تخبُّطًا وحَيرةً وصراعًا نفسيًّا؟